عاجل

البث المباشر

سكان الخليج يحتفلون بـ"القرقيعان" ابتهاجاً بالصوم

المصدر: الرياض - خالد الشايع

يحتفل سكان الخليج اليوم وغداً بعادة "القرقيعان" ابتهاجاً بصوم النصف الأول من رمضان المبارك، وبات الاهتمام بهذا الاحتفال يأخذ أشكالاً أكثر جاذبية عاماً بعد عام.

وعلى الرغم من عدم اشتهار هذه العادة في السعودية عدا المنطقة الشرقية التي تحتفل كل عام مع الكويت وقطر والبحرين إلا أنها ارتبطت لدى الأطفال هناك بالفرح والبهجة واعتادوا خلال هذه الليلة الاحتفال بها عن طريق ارتداء الملابس الشعبية وتوزيع الحلويات المختلفة خاصة المكسرات والسكاكر في جوّ رمضاني مميز.. وينشد الأطفال بعض الأهازيج الخاصة بالليل وهم يطوفون من منزل إلى آخر بين الأحياء، خاصة في القرى الصغيرة والحارات القديمة.

وبدأت الرياض وبعض مدن المنطقة الوسطى في الاحتفال بالقرقيعان وسط أجواء أسرية، تحرص فيه بعض الأسر على تجهيز أطباق متنوعة من الأكلات الشعبية ليتحول الكرنفال إلى يوم من التراث بمشاركة الصغار والكبار، غير أن في الرياض يحتفلون به قبل دخول شهر رمضان أو في أيامه الأولى، فيما يحتفل به أهل الخليج في منتصف رمضان.

ويشتكي بعض الاجتماعيين من غياب روح الاحتفال التقليدية وطغيان البذخ والجانب المادي على المناسبة، ويقول الخبير في التراث فهد القعيسي لـ"العربية.نت": "لم يعد الاحتفال بالقرقيعان بسيطاً وتقليدياً.. بل بات يكلف الألوف من الريالات بسبب إصرار الأسر على المبالغة في الهدايا والملابس بطريقة أفسدت المناسبة".. ويتابع :"ليس القرقيعان فقط ما فسد بسبب الإسراف والبذخ بل كل الأعياد والمناسبات تأثرت بذلك".

ومن جهته طالب المتحدث الإعلامي بشرطة المنطقة الشرقية، المقدم زياد الرقيطي، بعدم الغفلة عن الأطفال وبقائهم مدة طويلة في الشوارع دون رفقة شخص بالغ، وعدم الاعتماد على الخادمات، وذلك لتجنّب وقوع حوادث خطفٍ للأطفال وسرقات منازل، حيث تكون أبواب المنازل مُشرعة ومفتوحة للمناسبة، ما يسهل الأمر على المجرمين لارتكاب جرائم السرقات.

إعلانات