مجلس الوزراء السعودي يقر تنظيماً لهيئة النقل العام

هدفها توفير خدمات متكاملة تلبي احتياجات المملكة المستقبلية

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس الوزراء السعودي تنظيماً لهيئة النقل العام، بهدف توفير الاستقلال المالي والإداري وتنظيم خدمات النقل العام والإشراف عليه، وتوفيره بالمستوى الجيد والكلفة الملائمة للمواطنين السعوديين.

وسيساعد التنظيم الهيئة على الاستقلالية واستقطاب الاستثمارات بشكل مستقل، حيث يأتي القرار امتداداً لأهداف التنمية الاقتصادية التي تعيشها البلاد مؤخراً، ولتشجيع الاستثمار في قطاع النقل بما يتفق مع أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة.

ومن جهتها أكدت وزارة النقل أن تنفيذ هذه القرارات سوف يمكّن قطاع النقل من توفير خدمات متكاملة تلبي احتياجات المملكة المستقبلية.

وفي اتصال على نشرة "الرابعة" مع وزير النقل السعودي الدكتور جبارة الصريصري قال: إن "قرار تنظيم هيئة النقل هو قرار مهم جداً، فالمملكة الآن تعيش حراكاً تنموياً غير مسبوق في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، كما أن هناك مدناً كبيرة وعديدة أصبحت تكتظ بالسكان، وهي بحاجة إلى نقل عام يرتقي بالمستوى الحضاري والتنموي الذي وصلت إليه المملكة".

وأضاف الصريصري أن "خادم الحرمين الشريفين وجّهه إلى تخصيص أكثر من 200 مليار ريال سعودي لتنظيم شبكات النقل في مدن المملكة"، منوهاً بأن "تنظيم الهيئة هو جزء من هذا القرار، وجزء من هيكلة قطاع النقل".

وأوضح أن "الهيئة تعنى بتوفير نقل حضاري يليق بالمستوى التنموي الذي وصلت إليه المملكة، من خلال إنشاء خطوط وسكك حديدية وغيرها من وسائل النقل العام".