عاجل

البث المباشر

"الحج" تستحدث وظائف نسائية خلال الأشهر الأربعة المقبلة

المصدر: العربية.نت

تعتزم وزارة الحج تخصيص أقسام وفروع ووحدات نسائية في مبان تتميز بالخصوصية، وذلك خلال الأشهر الأربعة المقبلة، على أن يتم استحداث وظائف نسائية لدى الوزارة اعتبارا من ميزانيتها العام المقبل.

وقال وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار رداً على سؤال لـ"الوطن" خلال اللقاء الإعلامي الذي نظمته هيئة الصحافيين بمكة المكرمة، إن "الوزارة بدأت في إنشاء وحدات نسائية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ومحافظة جدة، وجار العمل على تأسيسها بحيث يكون لها مدخل ومخرج مستقلين عن الرجال، وفقا للضوابط الشرعية، على أن يتم اعتماد ميزانيات مالية للوظائف النسائية اعتبارا من العام المقبل، وبعد انتهاء الإنشاءات سيتم اعتماد وظائف للنساء من أجل الاستفادة منهن، وفقاً لقرارات مجلس الوزراء."

كما نفى وزير الحج، أن تكون وزارة الحج قطعت أي وعود لأي مكتب شؤون حج لأي دولة لزيادة أعداد حجاجها في الأعوام المقبلة.

وأوضح حجار، أن "نسبة الحصة المعتمدة لكل دولة محددة بـ1000 في المليون من تعداد الدولة، والتي تضمنها قرار منظمة المؤتمر الإسلامي 1980"، مبينا أنه "تم إبلاغ جميع مكاتب شؤون الحج بقرار المملكة بتخفيض أعداد حجاج الخارج لموسم حج هذا العام 1434 بنسبة 20%"، مؤكداً أن "وزارته تعمل وفق منظومة متكاملة وشراكة مع بقية الجهات المعنية بأمور الحج والعمرة."

وأضاف حجار، أن "الوزارة هذا العام ستستلم مواقع سكن الحجاج في وقت مبكر"، مرجعا أسباب التأخير في التسليم بحج العام الماضي، إلى وجود مشروعات جديدة تطويرية تخدم ضيوف الرحمن تم إنجازها في وقت قياسي.

وكشف وزير الحج عن أن الوزارة بصدد الاستفادة من المساحات الجديدة التي وفرها خروج بعض الجهات الحكومية غير المرتبط عملها بالحج من حرم المشاعر المقدسة في تخصيص مواقع جديدة لحجاج الخارج والداخل، مبينا أن تلك المساحة تتسع لـ104 آلاف حاج.

أما بالنسبة للقضايا المرفوعة ضد وزارة الحج لدى الجهات القضائية بالمملكة من بعض شركات ومؤسسات العمرة والحج ومن بعض المطوفين جراء قيام وزارة الحج بحل بعض من مجالس إدارات مؤسسات الطوافة، بين الوزير حجار بأن "تلك الدعاوى محل النظر."

وأكد أن "حل أي مجلس إدارة لأي مؤسسة من مؤسسات الطوافة وإعادة تشكيل المجلس أو تعديله إنما هو مبني على توخي المصلحة العامة، وهي من صلاحيات وزير الحج بموجب النظام، مفصحا أن ذلك جاء بعد رصد عدد من الملاحظات تم بموجبها اتخاذ تلك القرارات التي تصب في المصلحة العامة أولاً وأخيراً."

إعلانات