نجاح كبير لأول مهرجان تسويقي للأسر المنتجة في جدة

عرض إبداعات وروائع الصناعات اليدوية التي خطتها الأيدي الحرفية لأكثر من 600 أسرة

نشر في: آخر تحديث:

يختتم اليوم في جدة المهرجان الرمضاني للأسر المنتجة (كلنا منتجون) بنجاح كبير بعد أن زار المعرض خلال أيامه الأربعة أكثر من 10 آلاف زائر وزائرة منهم 3 آلاف في يوم الافتتاح وحده الذي كان مخصصا للنساء.

وأعجب الزوار بإبداعات وروائع الصناعات اليدوية التي خطتها الأيدي الحرفية لأكثر من 600 أسرة عرضت منتجاتها من المنسوجات والإكسسوارات والعطور والتجميل والأطعمة والمشغولات بحضور عدد كبير من المتسوقات. كما قدم المهرجان عرضا لنماذج وتجارب ناجحة لبعض الأسر السعودية.

وكشفت عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة الدكتورة عائشة نتو أن :"المهرجان كان يهدف إلى مساعدة هذه الأسر على بيع منتجاتها وتحفيزها على مواصلة عملها وتنمية مشاريعها الصغيرة التي كانت مثار إعجاب الجميع".

من جانبه قال رئيس مركز جدة للمسؤولية الاجتماعية المستشار أحمد بن عبدالعزيز الحمدان إن المهرجان هدف لإبراز المنتجات الوطنية وتسليط الضوء عليها خلال شهر رمضان المبارك الذي يعتبر الشهر التسويقي الأول في العام.

وأضاف :"هدفنا مساندة ودعم الأسر المنتجة لتسويق منتجاتها وفتح أسواق جديدة لها، والحصول على أكبر حصة ممكنة من ترويج سلع وخدمات الأسر المنتجة وإبراز السلع والخدمات ذات الطابع التقليدي والتي يتميز بها شهر رمضان". وتابع :" كما سعينا لفتح باب التبادل للمنتجات المحلية بين مختلف مناطق السعودية والمساعدة في فتح قناة للشراكة والتعاون بين الأسر المنتجة ومختلف القطاعات الخاصة ومؤسسات الدولة للمساهمة في التنمية الاقتصادية والمجتمعية ودعم الصناعات المنزلية لتحسين الأوضاع المالية للأسر المنتجة".