أمطار على مكة.. الدفاع المدني يستنفر ولا احتجازات

أغلب البلاغات كانت عن حدوث "تماسات" كهربائية تم إصلاحها

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن أغسطس/آب جلب الخير معه والمطر، فقد شهدت مكة المكرمة مساء أمس الجمعة هطول أمطار متوسطة على مناطق متفرقة في جنوب وشرق المدينة.

وأكدت إدارة الدفاع المدني، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق"، عدم حدوث أية احتجازات بسبب مياه الأمطار، وقال الناطق الإعلامي للدفاع المدني رائد العلياني، إن أغلب البلاغات كانت عن حدوث تماسات كهربائية، وتمت مباشرتها، منبهاً الزوار والمواطنين إلى ضرورة الابتعاد عن مجاري الأودية، وتجمعات الأمطار؛ حفاظاً على سلامتهم. ولفت إلى أنه يُطلب الاتصال بعمليات الدفاع المدني في حالة الشعور بالخطر.

الحرم بدوره نال نصيبه من الأمطار التي بللت المعتمرين والزوار، ولم تحل بينهم وبين أداء مناسكهم، وقال الناطق الإعلامي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أحمد المنصوري إنه يتم الاستعداد قبل هطول الأمطار بوقت كافٍ برفع السجاد من جميع المواقع التي تصلها مياه الأمطار، ويتم فرش المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق على جميع المداخل المؤدية للمسجد الحرام من الساحات وداخل الحرم، ورفع استعداد فرق الصيانة لمقابلة أي طارئ.

وأوضح أن إدارة النظافة تستعد بأكثر من 300 آلية ومعدة وأكثر من 700 عامل لإزالة آثار مياه الأمطار من داخل الحرم وساحاته، مما يساعد رواد المسجد الحرام على أداء مناسكهم بسهولة ويسر.

من جهتها، استنفرت أمانة العاصمة المقدسة لإزالة مخلفات الأمطار، بحسب ما أكد محمد بن عبدالرحمن المورقي، مدير عام النظافة، لـ"العربية.نت" أمس. وعمدت الأمانة إلى زيادة عدد الفرق الخاصة بالنظافة خلال فترة هطول الأمطار وكذلك زيادة عدد المعدات، وذلك بهدف إزالة مخلفات الأمطار وتجمعات المياه.