زواج جماعي لـ64 شاباً وفتاة في مهرجان الأحساء

دمج المهرجانين أدى لخفض رسوم الانضمام من 10 آلاف ريال سابقاً إلى 7

نشر في: آخر تحديث:

زفت محافظة الأحساء في السعودية 64 شاباً وصبية في عرس جماعي، نظمه مهرجان الزواج الجماعي في بلدة المركز. وقد انسحب 3 عرسان من المهرجان في الأوقات الأخيرة من انطلاقه. وجاء اعتذار شابين "اثنين" عن استكمال زواجهما بسبب وفاة قريبهما، فيما انسحب شاب آخر بسبب ظروف فسخ عقد زواجه، بحسب ما أوردت صحيفة "الوطن" السعودية.

وأوضح رئيس اللجان المنظمة للمهرجان حبيب الصالح أن بلدة "المركز" في الأحساء، اعتادت تنظيم مهرجانين للزواج الجماعي في كل عام، أحدهما في بداية الصيف مع الزواجات الجماعية الأخرى في مدن وقرى المحافظة، والمهرجان الآخر في أيام عيد الفطر المبارك.

وأوضح أنه بعد دراسة مستفيضة من اللجان المنظمة للمهرجان، وفي محاولة لزيادة أعداد العرسان، وخفض رسوم الزواج، جاء قرار دمج المهرجانين في مهرجان زواج جماعي "واحد"، وهو ما تقرر تنفيذه هذا العام مساء أول من أمس في ساحة احتفالات البلدة، علاوة على محاولة التقليل من تكدس الزواجات الجماعية في الأحساء بداية الإجازة الصيفية.

وأضاف أن قرار دمج المهرجانين صاحبه خفض رسوم الانضمام من 10 آلاف ريال سابقاً إلى 7 آلاف ريال، بجانب خفض رسوم الانضمام لبعض العرسان من ذوي الاحتياجات المادية الضعيفة، إذ شهد المهرجان الحالي انضمام 3 من أبناء البلدة برسوم رمزية "بسيطة"، مبيناً أن عودة الدراسة بعد ثلاثة أسابيع من شهر شوال الحالي عززت من فكرة تنفيذ المهرجان في أيام عيد الفطر الحالي، و"الانفراد" بالموعد عن المهرجانات الأخرى.

يذكر أن المهرجان استقبل أكثر من 12 ألف مدعو، وحقق نجاحاً منقطع النظير في البلدة على مدى الـ21 عاماً، وساهم في ذلك النجاح "انفراد" توقيت تنفيذه عن مهرجانات الزواجات الجماعية الأخرى في مدن وقرى المحافظة.