شاب يطمح لإنشاء أكبر حديقة حيوانات خاصة في السعودية

ينفق حوالي 50 ألف ريال شهرياً على حديقته التي تجمع 200 نوع من الحيوانات

نشر في: آخر تحديث:

يهوى شاب سعودي يُدعى فيصل عبدالهادي عسيري هواية تربية الحيوانات، حيث إنه تبنى إنشاء حديقة حيوان خاصة في منطقة عسير في "ممشى أبها"، وجمع فيها نحو200 نوع من الحيوانات، منها ما هو أليف وما هو مفترس، وفق ما نشرته صحيفة "الوطن" السعودية.

ويقول عسيري إنه "ورث هذه الهواية عن والده الراحل، الذي كان يُعنى بتربية الأغنام والأرانب والوبران والحمام والدجاج"، مشيراً الى أنه نشأ على حب الحياة الفطرية.

ويطمح - بحسب قوله - إلى لفتة من أمانة عسير بتخصيص قطعة أرض تحت مسمى "حديقة حيوانات أبها"، متطلعاً لإنشاء أكبر حديقة خاصة في المملكة، لتخدم المنطقة الجنوبية بأكملها.

ولفت عسيري إلى أنه يمتلك أكثر من 200 نوع من الحيوانات المفترسة والأليفة، والبعض منها نادر ويحتاج ظروفاً بيئية من حيث الرطوبة والحرارة سواء أكانت مرتفعة أم منخفضة، وقد استطاع الحصول على أكثرها من سوق "الخوبة" في منطقة جازان، وبعضها يقتنيه عن طريق الحدائق في الرياض وجدة.

وأشار إلى أن في حديقته يستطيع الزائر مشاهدة جميع أنواع الحيوانات في مكان واحد، من أصغر حيوان وهو العقرب إلى أكبر حيوان في حديقته "الحمار".

ويشارك عسيري في عروض حديقة الحيوان الخاصة به، حيث يكشف قائلاً: "هوايتي لا تقتصر على إمتاع الزائر في حديقتي الخاصة، فأنا أشارك في كل العروض التي تكون الحيوانات المفترسة مشاركة بها، خصوصاً في أوقات المعارض الصيفية، حيث تستعرض بعض الفرق نشاطاتها ضمن مهرجان عسير".

وكشف أن الدخل من هذه الحديقة يعود إليها في صورة مصاريف أعلاف ولحوم، ومصاريف عمالة، وإيجارات أراض، وأن معدل ما ينفقه عليها شهرياً نحو 50 ألف ريال، مبيناً أن بعض هذه الحيوانات يمرض، ولا يلبث أن ينفق لعدم توافر مختصين بيطريين، حيث إن جميع الصيدليات البيطرية والأطباء البيطريين المتاحين ليس لديهم إلمام تام بأمراض الحيوانات المتوحشة، وما يستطيعون تقديمه هو العناية فقط بالحيوانات الداجنة والأليفة.