عاجل

البث المباشر

عابد خزندار

اقد وأديب وكاتب صحافي سعودي. حصل على الشهادة الثانوية من مدرسة تحضير البعثات بمكة في عام 1953م، ثم التحق بكلية الزراعة جامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1957، وحصل على درجة الماجيستير في الكيمياء العضوية عام 1961م من الولايات المتحدة. عمل مديرا عاما في وزارة الزراعة بالرياض إلى عام 1963 ، ثم ترك الوظيفة العامة وانتقل إلى فرنسا وأقام بها لسنوات.<br/><br/>ترجمت أعماله إلى عديد من اللغات، وخاصة الألمانية، حيث احتفي به في معرض فرانكفورت للكتاب عام 2005. لديه زاوية مقال اجتماعي بإسم (نثار)، يكتبها بشكل يومي في صحف الرياض وعكاظ والمدينة، وأخيرا في الرياض مرة أخرى، <br/><br/>من أهم مؤلفاته: الإبداع، حديث الحداثة، قراءة في كتاب الحب، رواية ما بعد الحداثة، أنثوية شهرزاد، معنى المعنى وحقيقة الحقيقة، مستقبل الشعر موت الشعر.

اقد وأديب وكاتب صحافي سعودي. حصل على الشهادة الثانوية من مدرسة تحضير البعثات بمكة في عام 1953م، ثم التحق بكلية الزراعة جامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1957، وحصل على درجة الماجيستير في الكيمياء العضوية عام 1961م من الولايات المتحدة. عمل مديرا عاما في وزارة الزراعة بالرياض إلى عام 1963 ، ثم ترك الوظيفة العامة وانتقل إلى فرنسا وأقام بها لسنوات.

ترجمت أعماله إلى عديد من اللغات، وخاصة الألمانية، حيث احتفي به في معرض فرانكفورت للكتاب عام 2005. لديه زاوية مقال اجتماعي بإسم (نثار)، يكتبها بشكل يومي في صحف الرياض وعكاظ والمدينة، وأخيرا في الرياض مرة أخرى،

من أهم مؤلفاته: الإبداع، حديث الحداثة، قراءة في كتاب الحب، رواية ما بعد الحداثة، أنثوية شهرزاد، معنى المعنى وحقيقة الحقيقة، مستقبل الشعر موت الشعر.

التعاون المفقود بيننا

أذكر أنني قبل خمسين عاماً كنت مسؤولاً عن الإحصاء والاقتصاد الزراعي في وزارة الزراعة، ولاحظت أنه لا توجد أيّ جمعية تعاونية في بلادنا، مع أنّ هذه الجمعيات نشأت وازدهرت في أوروبا قبل أكثر من مائة عام، وأثناء جولاتي في مناطق المملكة قابلت العديد من الملاك الزراعيين، وعرضت عليهم تكوين جمعيات تعاونية خاصة وأنّ معظم الحيازات الزراعية صغيرة والتعاون بينها يعود بالنفع على الجميع، فلم أجد أيّ تجاوب، وفعلاً لم تتكون أيّ جمعيات تعاونية في البلد، واليوم قرأت في صحيفة الرياض العدد ١٦٤٩٦ الصادر بتاريخ ١٦ شوال ١٤٣٤ الموافق ٢٣ أغسطس ٢٠١٣ عن وجود مجلس للجمعيات التعاونية، وإنّ هذا المجلس استقبل خلال الفترة الماضية ما يزيد عن ثلاثين طلباً لتأسيس جمعيات تعاونية مختلفة الأنشطة بمناطق المملكة، وأنّ هناك دعماً حكومياً لهذه الجمعيات، ومن ضمنها تقديم إعانة تأسيسية لمرة واحدة بعد تسجيلها لمساعدتها في نفقات التأسيس على ألاّ تزيد عن ٢٠٪، وهذا خبر طيب خاصة لمن يعيشون في القرى والمناطق النائية، والتي لا توجد فيها إلاّ محلات تجارية صغيرة وغالبا ما تتحكم في السلع وتحتكرها وتبيعها بأثمان مضاعفة عن أثمانها في المدن الكبيرة، ثمّ إنّ من شأن هذه الجمعيات أن تقضي على جشع التجار وغشهم واحتكارهم للسلع، وخاصة أصحاب الوكالات، وستكون كما تقول الصحيفة في عددها المذكور آنفاً منافذ لتسويق الخضار والفواكه النظيفة التي ينتجها المزارعون الصغار الذين يقعون الآن تحت جشع تجار الجملة بحيث انّ ٥٠٪ على الأقل من سعر السلعة يذهب إلى جيوبهم، فحيّ إذن على الفلاح.

*نقلا عن "الرياض"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات