عاجل

البث المباشر

إطلاق عدد من القواعد الحاسوبية الخادمة للغة العربية

المصدر: العربية.نت

مشروع جديد يعتزم تطبيقه مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لخدمة اللغة العربية، وهو عبارة عن إطلاق عدد من القواعد الحاسوبية الخادمة للغة العربية، على المستوى السعودي والعالمي، والذي يخص الجمع والأرشفة، مع وضع الأطر اللازمة لها.

الأمين العام للمركز، الدكتور عبد الله الوشمي أوضح لـ"الشرق الأوسط" الهدف قائلا: "إن المركز يستهدف تنفيذ عدد من المشروعات التي توفر أكبر قدر من قواعد البيانات لجميع المؤسسات والأفراد والمعنيين بخدمة اللغة العربية تبدأ بشراكة مع الجامعات السعودية".

وذكر الوشمي، أن " المركز يعمل الآن على مشروع "مكنز القرارات"، وهو مشروع يعنى بجمع القرارات والأنظمة والمواد واللوائح المعنية باللغة العربية، ويقوم بتهيئتها في مدونة قرارات وعلى منصة واحدة يستفيد منها الجميع".

وأضاف الوشمي، "يعمل المركز أيضا على تنفيذ مشروع، جمع توصيات المؤتمرات والملتقيات الخاصة باللغة العربية، في أنحاء العالم، وهو مشروع تقوم فكرته على جمع كل التوصيات المتصلة باللغة العربية والمنبثقة عن المؤتمرات والملتقيات والندوات، شاملة جميع مجالات اللغة العربية ونشرها لتعميم الفائدة".

وأوضح الوشمي، أن "هذه المشروعات، تستهدف أيضا توفير أطر داعمة للعاملين في حقل اللغة العربية من الأفراد والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم، وهي تمثل رؤية منتظمة ضمن ما أقره مجلس الأمناء ودعمه وزير التعليم العالي المشرف العام على المركز".

ولفت الأمين العام للمركز، إلى نجاح المساعي الرامية للتنسيق مع عدد من الجهات داخل السعودية وخارجها، والعمل على عدد من المشروعات، منها قاعدة بيانات مؤسسات تعليم اللغة العربية في التعليم العالي في السعودية (بناء 1)، التي تأتي لبنة أولى لتكوين سلسلة من قواعد بيانات تعليم اللغة العربية في الوطن العربي (بناء 2) ثم في دول العالم الناطقة بغير العربية (بناء 3).

وكان قد أجرى المركز حلقة نقاشية جمع فيها عددا من مسؤولي المؤسسات المعنية وعددا من المتخصصين في المجال التقني ومجال قواعد البيانات لمناقشة وتقييم ما تم عمله في القاعدة (بناء 1)، التي تتكامل مع قاعدة بيانات المؤسسات الخادمة للغة العربية الدولية التي بدأ المركز تنفيذها في عدد من الدول، ومنها الصين وتركيا.

إضافة إلى تكوين "قاعدة بيانات المواقع الحاسوبية الخادمة للغة العربية"، وهو مشروع أطلقه المركز تنفيذا لتوصيات حلقة النقاش الدولية التي نفذها المركز بعنوان: "المواقع الحاسوبية الخادمة للغة العربية".

يذكر أن المركز قام بوضع دليل البحوث والمشروعات التي تمكن الباحثين من الأفراد أو المؤسسات من تقديم رؤاهم ومشروعاتهم إلى المركز ليقوم بتمويلها حسب المعايير التي أقرها مجلس أمناء المركز.


إعلانات

الأكثر قراءة