عاجل

البث المباشر

نقص الروبيان يكبد الصيادين بالسعودية خسائر بالغة

المصدر: الرياض - خالد الشايع

اشتكى عدد من الصيادين السعوديين من قلة محصولهم هذا العام من الروبيان مرجعين ذلك للمواعيد غير المناسبة لبدء الموسم، والتي طالبوا بتعديلها أكثر من مرة كي لا تتوافق مع الأسبوع الأخير من رمضان لمنتصف شعبان لتلافي إجازة العيد.. وهو ما تسبب في هبوط معدل الصيد لأكثر من 30% مع هبوط حاد في أسعار الجملة لأكثر من النصف.

وكشف نائب رئيس جمعية الصيادين في المنطقة الشرقية جعفر الصفواني أن حصيلة صيد الروبيان انخفضت أكثر من 30% مقارنة بحصيلة صيد العام الماضي.. مرجعا السبب لمواعيد بدء موسم الصيد غير المناسبة للموسم الذي يستمر لستة أشهر.

ومن جانب آخر أكد عدد من الصيادين لـ"العربية.نت" أن محصلوهم هذا العام أقل بكثير من العام الماضي وما سبقه حيث لم يتجاوز 900 كيلوغرام للمركب الكبير مقارنة بـ1600 كيلوغرام في العام الماضي للمركب ذاته.

والأمر الذي زاد من معاناة الصيادين هو هبوط سعر الروبيان كبير الجحم للنصف لتجار الجملة، حيث لم يتجاوز سعر البانة (قرابة 32 كيلوغرام) الـ600 ريال، فيما كانت تباع في العام الماضي بأكثر من 1000 ريال فيهما هبط سعر الربيان صغير الجحم لقرابة 150 ريالا فقط.. مع العلم أن تلك الأسعار لم تنعكس على المستهلك الذي اشترى بأسعار مقاربة للعام الماضي.

وأرجع الصيادون فايز السبيع وسمير الفردان وقلاف القلاف الأسباب لعدم استجابة وزارة الزراعة لمطالب الصيادين بتأجيل موسم صيد الروبيان إلى ما بعد شهر رمضان المبارك.

وقال القلاف: "في الأيام الأولى لن يستقبل السوق سوى 1200 بانة فقط لكل يوم وهي كمية قليلة جدا إذا ما قارنها بالعام الماضي والذي كانت تصل فيها الكمية لأكثر من 3500 بانة، كما أن جودة الربيان في العام الماضي كانت أفضل من هذا العام والسبب هو أن موسم الصيد هذا العام بدأ بعد موسم الصيد في البحرين فصاد الصيادون هناك الربيان الجيد".

ومن جانب آخر أكد صيادون أن عمليات الردم التي تشهدها المناطق الساحلية التي تنمو وتتكاثر بها الروبيان كانت أحد أسباب قلة المعروض.. خاصة أن تلك الأماكن هي التي تشهد تكاثر الروبيان وحضانته.

تحذير مبكر

وكان الصيادون حذروا مبكرا من قلة الإنتاج منذ أن أعلنت وزارة الزراعة مواعيد بدء موسم الصيد، والذي توافق مع الأسبوع الأخير من رمضان.. وحينها حذر صيادون لـ"العربية.نت" من أن هذه المواعيد ستكون سببا في هبوط الإنتاج.

وأكد الصياد يوسف العميري من الجبيل أن: "الأيام الستة الأولى من موسم الروبيان لم تكن كالأعوام الماضية من وفرة كمية الصيد وإنما كانت كمية قليلة جدا على الرغم من الحظر على صيد الروبيان ستة أشهر ماضية، وبالتالي يفترض أن تشهد الأسواق كميات جيدة من الروبيان".

وكان الصيادون طالبوا وزارة الزراعة والثروة السمكية بتأخير موسم الروبيان ثمانية أيام إلى عشرة ليكون بعد عيد الفطر للمساعدة في انتعاش السوق.

ويعمل أكثر من 40 ألف صياد سعودي على متن قرابة 5600 مركب في صيد الربيان، ويبذل الصيادون مبالغ كبيرة لتجهيز مراكبهم للموسم بعد ركنها لأكثر من 6 أشهر.. فيقومون بدهن المراكب وتبديل رافعة الشباك (تتجاوز قيمتها 20 ألف ريال)، مع تجهيز أحبال وألات الصيد (قيمتها أكثر من 6000 ريال).. وكان الصيادون يأملون أن يكون هذا الموسم أفضل ولكن المؤشرات حتى الآن لا تقول ذلك.

إعلانات

الأكثر قراءة