عاجل

البث المباشر

السفير الركبان يطالب السعودية بتوثيق مساعداتها الخيرية

تجاوزت 103 آلاف مليون دولار في 30 عاماً مضت واستفادت منها 95 دولة

المصدر: دبي - قناة العربية

طالب السفير والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، عبدالعزيز الركبان، السعودية بتوثيق مساعداتها الخيرية، التي استفادت منها 95 دولة خلال 30 عاماً مضت وتجاوزت أكثر من 103 الآف مليون دولار.

وقال الركبان خلال استضافته في "نشرة الرابعة" على "العربية" إن "عدم توثيق المساعدات هو السبب الرئيسي وراء عدم إدراج السعودية ضمن المراتب العشر الأولى في هذا الشأن"، موضحاً أن تلك المساعدات قدمت بطريق مباشر.

واقترح في سياق حديثه عن الحكومة السعودية إنشاء مكتب خاص معنيّ بتوثيق هذه المساعدات التي تقدمها.

وأوضح أن السعودية من الدول الحريصة في تقديم المساعدات والإعانات لجميع أنحاء العالم، وتعد الدولة التي قدمت أكبر قيمة تاريخية لبرنامج الأغذية في عام 2007.

لا معايير محددة لتقديم التبرعات

وأكد عدم وجود معايير محددة لتقديم التبرعات والإغاثة، وذلك بسبب ما يستجد من أحداث، مستشهداً بالأحداث السورية وما نتج عنها العديد من الأزمات الإنسانية هناك.

وكان نائب وزير الخارجية السعودية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله أوضح في كلمة له أمام المنتدى الخليجي السويسري في جنيف أمس أن بلاده من أكبر الدول المانحة وشريكاً رئيساً في التنمية الدولية، وأنها لم تألُ جهداً في السعي إلى تحقيق الاستقرار في أسواق البترول العالمية فيما يخدم استمرار مسيرة النماء للاقتصاد العالمي.

وأكد التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن المملكة تتصدر دول العالم بالتبرعات الخيرية لتمويل عمليات الإغاثة الإنسانية لعام 2008، ويقدر إجمالي المساعدات التي قدمتها المملكة للدول النامية خلال الثلاثين عاماً الأخيرة نحو 103 آلاف مليون دولار استفادت منها 95 دولة نامية، وبما يتجاوز النسبة المستهدفة للعون الإنمائي من قبل الأمم المتحدة من الناتج المحلي الإجمالي للدول المانحة البالغة 0.7%.

إعلانات

الأكثر قراءة