عاجل

البث المباشر

اختراق حسابات شخصيات مؤيدة للإخوان بالخليج على "تويتر"

الإخوان شرعوا ودعوا في السابق إلى اختراق حسابات كتاب ومثقفين يرفضون فكرهم

المصدر: دبي – قناة العربية

ضربت موجة جديدة من الاختراقات الإلكترونية حسابات ناشطين في الشؤون السياسية والاجتماعية على موقع "تويتر"، وطالت هذه المرة شخصيات دينية مؤيدة للإخوان المسلمين في السعودية والكويت وقطر.

ورأى مؤيدو هذه الاختراقات، عبر تغريداتهم على "تويتر"، أنها جاءت لكبح جماح بعض الآراء المؤيدة أو الراغبة في إحياء موروث الإخوان السياسي بعد سقوطه في مصر.

وعلق على الموضوع الكاتب الصحافي محمد الساعد، قائلاً في حديثه لقناة العربية، إن ما نجم من تسريبات أقرب إلى الفضيحة التي أطلق عليه اسم "إخوان غايت"، حيث إن المعلومات التي نشرت حتى الآن كثيرة و"صادمة للجمهور ولمؤيدي الإخوان في الشريط الممتد من الكويت وحتى الإمارات".

وشرح أن التسريبات تؤكد وجود "علاقة مخابراتية بين إحدى الدول الخليجية وإحدى الدول الإقليمية المنضمة لحلف شمال الأطلسي"، مشدداً على ضرورة التأكد من المعلومة.

ورغم رفضه، من حيث المبدأ، فكرة اختراق حسابات الناس على مواقع التواصل، فإنه اعتبر أنها أتت نتيجة "الحرب الشرسة والمفتوحة التي بدأها الإخوان"، مذكراً أنهم شرعوا ودعوا إلى اختراق حسابات كتاب ومثقفين وصحافيين يرفضون فكرهم.

وأضاف أن بعض الشخصيات أصبحت تستخدم "تويتر" لاستهداف شخصيات حاكمة في بعض دول الخليج ونقدها بشكل مبتذل، إضافة إلى كيل الاتهامات لدول بعينها ونشر إشاعات لمحاولة إحداثه فوضى اجتماعية فيها".

يذكر أن التسريبات التي طالت رسائل خاصة تابعة لبعض المشاهير، كشفت عن طلبات غريبة للشخصيات "المخترقة". وعلى سبيل المثال، كشفت التسريبات عن استفسار محمد الحضيف عن الطريقة المثلى للحصول على مردود مادي مقابل إعادة تغريدات لشركات ومنتجات استهلاكية.

إعلانات