حملات الحج الكويتية "تندمج" خوفا من تكبد الخسائر

السعودية تقلص أعداد الحجاج بسبب توسعة الحرم المكي.. والأطباء "لاخوف من كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي كانت "الحملات الكويتية" في السنوات السابقة ترفض الطلبات الكثيرة التي تصلها لأداء مناسك الحج، باعتبار أنها مقيدة بعدد معين من الحجاج، إلا أن حال الحملات مختلف هذا العام، في ظل عزوف الراغبين في الحج التسجيل مع الحملات، على الرغم من أن الحكومة السعودية خفضت العدد المخصص للحملات الكويتية إلى النصف تقريبا، لأسباب تتعلق بتوسعة الحرم المكي.

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، فإن أعداد الحجاج المسموح للحملات الكويتية في السابق كانت تقترب من 12 ألف حاج وحاجة، بينما منحت هذا العام 6400 حاج، ورغم ذلك كانت صدمة الحملات كبيرة بعدم وجود طلبات التحاق بالحملات، ولم تستطع الحملات تغطية "نفقاتها"
وتسعى بعض الحملات الاندماج بحملات أخرى، من أجل "تقليص" مصروفاتها، وإلا ستكون "خاسرة" على حد قول أصحاب الحملات.

وكشفت إحصائية شبه رسمية صادرة من مكتب شؤون الحج في وزارة الأوقاف الكويتية، عن أن عدد المسجلين في الحملات حتى نهاية الدوام الرسمي الأسبوع الفائت بلغ نصف العدد المخصص لها من قبل المملكة العربية السعودية والبالغ 6400 حاج.

وسيطرت حالة من "خيبة الأمل" على أصحاب حملات الحج على أمل أن يتحسن الوضع، وتطرأ زيادة في أعداد المسجلين ضمن برنامج الحج الآلي المعتمد من قبل مكتب شؤون الحج التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والذي سجل حتى الآن نصف العدد من "الكوتا" المخصصة للكويت.

وبحسب عدد من أصحاب الحملات فإن الموسم الحالي سيكبدهم خسائر فادحة لاسيما بعد قرار عدم السماح للمقيمين بأداء فريضة الحج ضمن الحملات الكويتية.

إلى ذلك، أعلن وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس بعثة الحج الكويتية الدكتور عادل الفلاح عن توجه أعضاء البعثة إلى المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن استراتيجية البعثة تعتمد على الالتزام بخدمة الحاج والعمل على استحداث خدمات جديدة ومتابعة جودتها ليؤدي الحجاج المناسك بصورة ملائمة.

ودعا الفلاح حملات الحج الكويتية إلى الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصادرة من الجهات المعنية في المملكة، لضمان سلامة حجاجهم وأدائهم للشعيرة في سكينة وهدوء بعيدا عن أي أعمال أو تصرفات تخل بقدسيتها.

وقال إن حملات الحج الكويتية اعتادت أن تكون في صدارة الحملات من حيث التنظيم والدقة والالتزام بالقوانين واللوائح المعمول بها في المملكة.

وأعلن رئيس الفريق الطبي لبعثة الحج الكويتية الدكتور حمد الحمد عن وصول طعوم الانفلونزا الموسمية الخاصة بالحجاج، وتوزيعها على مراكز الصحة الوقائية، ناصحا الحجاج بأخذ التطعيمات الخاصة بالحج قبل السفر بـ10 أيام، ليأخذ التطعيم مفعوله الصحيح.

من ناحيته، اعتبر رئيس الأطباء في الفريق الطبي لبعثة الحج الكويتية الدكتور عبد المحسن الكندري أن الوضع مطمئن تجاه فيروس "كورونا" بعد نجاح تجربة العمرة التي انتهى موسمها ولم تسجل أي إصابة في حين تمت توصية كبار السن، بأخذ الحيطة والحذر من الفيروس عن طريق اتباع الإرشادات الصحية.