عاجل

البث المباشر

عضو بمجلس الشورى يحث على معاقبة من يخالف سياسات التعليم

المصدر: العربية.نت

دعا عضو في مجلس الشورى السعودي، إلى "معاقبة كل من يسهم في مخالفة سياسات التعليم، ببث ما يثير الفرقة"، مطالباً بسن "أنظمة وقوانين لمعاقبة كل من يمارس التمييز بشتى أنواعه من منابر التعليم، حفاظاً على الوحدة واللحمة الوطنية".

ونقلت صحيفة "الحياة" عن الدكتور محمد الخنيزي، وهو عضو في اللجنة التعليمية في مجلس الشورى، قوله: "إن هناك جهوداً تضافرت من قبل الواعين لخطر الفتنة المذهبية، وبالتنسيق مع مسؤولي وزارة التربية والتعليم، للعمل على إزالة أي عبارات أو فقرات تؤدي إلى التنافر والفرقة، وتحصين الطلاب من الوقوع في فخ الفتن".

وأشار الخنيزي في محاضرة ألقاها في منتدى "القطيف الثقافي" تحت عنوان "النظام التعليمي في المملكة ودوره في تعزيز الوحدة الوطنية"، إلى دور عناصر النظام التعليمي في تعزيز مفاهيم ومبادئ الوحدة الوطنية التي لا بد أن تنطلق في اتجاهين متكاملين، يمثلان حقوق الأفراد تجاه الوطن، وحقوق الوطن تجاه الأفراد، ما يجعل عملية التعزيز قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشورى إلى أنه على الأفراد واجبات تجاه الدولة، منها احترام الأنظمة والقوانين، وعدم القيام بأي عمل يؤدي إلى الفرقة والانقسام، وبناءً على هذه الواجبات تم صوغ سياسة التعليم في المملكة، التي تضمنت بنودها تعزيز الوحدة الوطنية، وحفظ كرامة الإنسان، كما ورد في وثيقة سياسة التعليم. كما تضمنت سياسة التعليم أن فرص النمو مهيأة أمام الطالب، للإسهام في تنمية المجتمع، واحترام الحقوق العامة التي كفلها الإسلام وشرع حمايتها.

وأشار الخنيزي إلى أن هناك "دوراً حيوياً مهماً يقع على عاتق المعلمين والمديرين في المنظومة التعليمية، في تغيير الصورة النمطية التي أخذت على المجتمع المحلي، من خلال تكوين شخصية قوية منفتحة على الآخر، تتمتع بالذكاء الاجتماعي التي يجعلها تتنافس مع الآخر وتسوّق نفسها بكل فخر وقوة في مجال العلم والعمل.

إعلانات