وفاة 5 مواطنين غرقاً بينهم امرأة شمال السعودية

الدفاع المدني يكشف عن إيواء 7 عوائل وإنقاذ نحو 20 شخصاً فقدوا في السيول

نشر في: آخر تحديث:

تسبّبت الأمطار والسيول التي عمّت مختلف مناطق السعودية أمس، وتحديداً مناطق الشمال، في وفاة 5 مواطنين غرقاً من بينهم امرأة بعد أن فُقدوا في أحد الأودية على أطراف مدينة عرعر.

وكشف الناطق الإعلامي للدفاع المدني في عرعر النقيب محمد الأحمري، عن وفاة 5 أشخاص بينهم امرأة جراء السيول والأمطار التي شهدتها المنطقة طيلة الأسبوع الماضي، وإنقاذ 20 مفقوداً آخرين.

وقال النقيب الأحمري لـ"العربية.نت" إن كميات الأمطار التي شهدتها معظم مناطق الشمال أدت لاحتجاز أكثر من 30 مركبة في بطون الأودية والشعاب، باشرتها فرق الإنقاذ، إضافة إلى إيواء 7 عوائل من أهالي القرى والهجر المجاورة.

وبيّن الأحمري أن فرق الدفاع المدني تأهبت منذ هطول الأمطار هذه الأيام، وحتى هذه اللحظة، بمباشرة حالات الاحتجاز والغرق لعدد من المنكوبين، معظمهم من المتنزهين الذين لم يمتثلوا للتحذيرات التي أطلقت طيلة هذه الفترة من تجنب الخروج إلى الأودية والشعاب أثناء هطول الأمطار.

وأوضح الناطق بدفاع مدني عرعر أنه تم اليوم افتتاح طريق الشمال الدولي بعد أن أدت السيول لإغلاقه يوم أمس، حيث شهد اليوم ازدحاماً شديداً للمركبات الثقيلة والصغيرة، مشيراً إلى أن فرق الطيران الجوي تواجدت في المنطقة للكشف عن محتجزين أو متضررين، خاصة أنه كما هو معروف هناك كثرة في تواجد أصحاب المواشي في عرعر والذين غالباً ما يتواجدون في بطون الأودية.

كما جددت إدارة الدفاع المدني تحذيراتها من خطورة التواجد في المناطق الصحراوية والأودية والشعاب خلال فترة هطول الأمطار، لتجنب الاحتجاز والغرق جراء سرعة جريان المياه.