"التربية" توفر 1471 برنامجا لمساعدة 16 ألف طالب متعثر

صعوبات الطلاب التعليمية يجب ألا تكون مرتبطة بإعاقة عقلية أو جسدية

نشر في: آخر تحديث:

استفاد 16.200 طالب في السعودية من 1471 برنامجاً لصعوبات التعلم نفذتها وزارة التربية والتعليم لطلاب التعليم العام، الذين يعانون من ضعف مستوى التحصيل العلمي، حسب ما جاء في صحيفة "عكاظ".

ويستفيد من هذه البرامج الطلاب الذين يعانون صعوبات في التعليم نتيجة تعرضهم لاضطرابات في السمع أو التفكير أو الكلام أو القراءة أو الكتابة، مما يؤثر على أدائهم في مواد "القراءة، والإملاء، والرياضيات، والخط"، شريطة عدم ارتباط هذه الاضطرابات بالإعاقة العقلية أو السمعية أو البصرية أو غيرها من الإعاقات الجسدية.

وتتبنى وزارة التربية والتعليم برنامج صعوبات التعلم منذ عام 1416هـ، حيث أطلقت البرنامج كتجربة في عدد محدود من المدارس، وبعدد قليل من المعلمين المنفذين للبرنامج، ليصل عدد المعلمين هذا العام لـ1529 معلماً، جميعهم حاصلون على درجة البكالوريوس في التربية الخاصة تخصص "صعوبات تعلم".

ويدخل الطلاب ذوي صعوبات التعلم في هذه البرامج بعد اكتشافهم وتشخيصهم، الذي يتم عن طريق معلم التربية الخاصة ومعلم الصف والمرشد الطلابي وولي أمر الطالب بمتابعة من إدارة المدرسة.

ومن ثم يتم تقديم الاستشارة التربوية لمعلم الفصل، المسؤول الرئيس عن العملية التعليمية، مما يسهم في تحقيق محصلة نهائية جيدة، كما يشمل البرنامج تقديم إرشادات لأولياء أمور الطلاب المعنيين به، كي تساعدهم في التعامل مع حالة الطالب في المنزل.

وتقدم برامج صعوبات التعلم داخل المدارس مما يتيح للطالب التفاعل الاجتماعي والتواصل مع المجتمع المدرسي، حيث يقضي نصف يومه الدراسي على الأقل مع زملائه في الفصل العادي.