السعودية تعقد شراكة مع فرنسا لرفع كفاءة قطاعها الصحي

استقطاب كوادر فرنسية للعمل في مستشفيات المملكة وتعزيز مجالات البحث والتدريب

نشر في: آخر تحديث:

وقعت السعودية، أمس الأربعاء، عقد شراكة مع الحكومة الفرنسية لتعزيز جوانب العمل في المجالات الصحية بين البلدين، عبر تبادل الخبرات والرقابة على الأمراض، وتقديم خدمات التدريب والتعاون مع مراكز البحوث الطبية في مقدمتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية.

وجرى توقيع برنامج التعاون المشترك من قبل وزير الصحة السعودي الدكتور عبدالله الربيعة، ونظيرته الفرنسية ماريسول تورين، خلال لقاء جمع الطرفين في باريس، لبحث أواصر التعاون في المجالات الصحية والموضوعات المشتركة خصوصاً فيما يتعلق بالخدمات الطبية المتقدمة.

وأوضح الوزير الربيعة أن الشراكة جاءت لتعزيز التعاون الصحي بين البلدين في العديد من المجالات الصحية، منها استقطاب القوى العاملة الطبية للعمل في المستشفيات السعودية وتعزيز العمل في برنامج الطبيب الزائر، إضافة إلى رفع مستوى التعاون في جانب البحوث والدراسات ومجالات التدريب.

في حين أكدت الوزيرة الفرنسية خلال اللقاء أهمية هذه الزيارة التي يقوم بها وزير الصحة السعودي والمشتملة على جولة على عدد من المنشآت والمدن الفرنسية لاستكشاف وتعزيز فرص التعاون، وتوحيد الجهود وتضافرها لمواجهة التحديات وتحقيق الأهداف المشتركة للبلدين.