سيجارة وراء مقتل نزيل وإصابة 3 بـ"الصحة النفسية" في مكة

إدارة الدفاع المدني في مكة المكرمة تحيل ملف القضية إلى الشرطة للتحقيق

نشر في: آخر تحديث:

أحالت إدارة الدفاع المدني في مكة المكرمة ملف قضية حريق نشب في مستشفى "الصحة النفسية" بحي العمرة، أمس الخميس، إلى الشرطة لاستكمال التحقيقات بعد أن تبين وجود شبهة جنائية في الحريق الذي قضى على نزيل وتسبب في إصابة ثلاثة آخرين.

ونقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر كشفها عن التحقيقات الأولية التي تشير إلى أن سيجارة دخان كانت وراء الحادثة.

وأوضح المتحدث الإعلامي في إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، الرائد صالح العلياني، أن الحادثة تسبـبت في وفاة وإصابة ثلاثة آخرين بحالة اختناق نتيجة دخان الحريق، مشيراً إلى أنه تمت إحالة ملف الحادثة لشرطة العاصمة المقدسة لاستكمال بقية الإجراءات بحسب الاختصاص.

وباشرت صباح الخميس ست وحدات دفاع مدني متنوعة الاختصاص حادثة الحريق داخل مستشفى الملك عبدالعزيز في العاصمة المقدسة للصحة النفسية الواقــع بحي العمرة في غرفة للعزل الصحي تقع بالدور الثاني من مبنى المستشفى المكون من دورين، إذ تمت السيطرة على الحريق، وإخماده مقتصراً على محتويات الغرفة من الأثاث، وتم إخلاء المستشفى من المرضى، والعاملين والبالغ عددهم 50 نزيلاً.

ويقع مبنى "الصحة النفسية" في مكان يصعب وصول المراجعين إليه، إذ يتـكون من ثـلاثة طوابق أقفلت نوافذه بسياج حديدي لمنع هروب المرضى.

وأوضحت المصادر أن المبنى يفتقر لوسائل السلامة، ويخوض حراس الأمن مــاراثوناً يومياً ومطاردة مع المرضى النفسيين الذين يخرجون من الأبواب لإعادتهم مرة أخرى إلى المستشفى، مشيرة إلى أن المشهد أصبح مألــوفاً لجميع سكان المنطقة.