السعودية تتجه لفرض رقابة على فيديوهات "يوتيوب" المخالفة

مسؤول هيئة الإعلام المرئي والمسموع يتحدث عن مساع لاحتواء الطاقات الشبابية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية، الدكتور رياض نجم، إن الهيئة تتجه إلى فرض رقابة على المحتوى المرئي الذي يُعرض في مواقع عدة، منها "يوتيوب"، وإلزام الراغبين في الانضمام إليها بالحصول على تصاريح توضح الضوابط والشروط. وذكر أن الهدف من هذا الإجراء هو "احتواء الطاقات الشبابية".

ونقلت صحيفة "الحياة" عن نجم قوله، خلال لقاء مفتوح عقده مع رجال أعمال وإعلاميين في غرفة تجارة الشرقية أمس الأحد: "من ضمن مهمات الهيئة القيام بالدور الرقابي على المحتوى المرئي الذي يُعرض في شبكة الإنترنت، عبر مواقع مثل يوتيوب"، مضيفاً أنه لا توجد دولة في العالم تسمح بعدم وجود رقابة.

وأشار إلى أن الاختلاف بين دولة وأخرى، هو في مقدار الضوابط والشروط الموضوعة. فهي تزيد في مكان وتنقص في آخر، بحسب العادات والتقاليد والأعراف المتبعة في كل مجتمع.

وأشار رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع إلى أن الهدف من هذا الإجراء هو "احتواء الطاقات الشبابية التي دخلت هذا المجال، من دون أن تكون مُلمّة بالسقف المتاح للتحرك في فضائه"، إلا أنه أبدى قلقه من التحايل على هذا الإجراء، لافتاً إلى أن "مراقبة محتوى كبير بهذا الحجم ستكون بالغة الصعوبة، ومن المتوقع أن يكثر التحايل عليها".