كاتبة تطالب بتحرير تعليم البنات من المعلمات المتطرفات

قالت إن هذا الأمر مسكوت عنه منذ أعوام وإن المرأة في السعودية داخل حصون

نشر في: آخر تحديث:

طالبت كاتبة سعودية بتحرير تعليم البنات من سيطرة الجماعات النسائية المتطرفة على النشاط اللاصفي، مؤكدة أن هذا الأمر مسكوت عنه منذ سنوات على الرغم من حاجة الفتاة السعودية إلى أنشطة تحفز لديها حب الحياة وتتذوق فيها جمالياتها، بدلاً من أنشطة الموت. وأضافت الكاتبة سمرن المقرن في مقال لها بصحيفة "الجزيرة" أنه لا بد من جعل تعليم ما قبل المرحلة الابتدائية إلزامياً، كونه بداية بناء لبنة الإنسان.

وقالت المقرن خلال استضافتها في برنامج نشرة الرابعة على قناة "العربية"، اليوم الخميس، إن المرأة في السعودية داخل حصون لا يمكن اقتحامها نظراً لخصوصيتها.

وأضافت: "الجماعات المتطرفة استغلت هذه النقطة لنشر فكر تطرفهم، ما أدى إلى خروج شباب صغار في السن للجهاد في أماكن تطرفهم".

وأكدت أن مشكلة التطرف لدى التعليم العام والعالي للبنات موجودة، ولكن لا يمكن حصرها إلا بمسح تقييم ميداني شامل للموضوع، من أجل إنهاء ذلك، وأيضاً إقامة حملات توعية داخل المدارس والجامعات الخاصة بالبنات.