عاجل

البث المباشر

عازمك محفول مكفول!!

الماضي قد مضى، ولم يعد من مكان لعبارات مثل (كل شيء تمام)، و(لا صحة لما نشر) بعد أن أصبحت مثل هذه الأساليب من قبيل (كان)!

هكذا بات سقف الوعي للمواطن مرتفعاً، وليس بالإمكان الآن إقناعه بالعبارات الرنانة والكلمات المنفوخة.. خصوصاً حين يكون الواقع الحقيقي ماثلاً واضحاً.. لا مجال فيه للكلام الذي يصادم ما تراه العين في رابعة النهار!

هيئة مكافحة الفساد أكدت عملياً نهاية تلك الجمل البالية في العديد من المناسبات مما أوجب علينا أن نتعامل معها كجزء مكمل في عملية دفع عجلة الإصلاح.. لا أن نتعامل مع بياناتها بحساسية مفرطة وهدامة أو نشكك في موضوعيتها، كون نزاهة تمتلك صلاحيات وتفويضاً من قبل خادم الحرمين الشريفين.

الجوازات قالت على لسان ناطقها الإعلامي في ردها على بيان (نزاهة) حيال تكدس المسافرين بسبب سوء إدارة الجوازات على منفذ جسر الملك فهد بين المملكة والبحرين بأن بيان (نزاهة) يفتقد للمصداقية!!

وما دام الكلام قد دخل في ديار المصداقية، فدعونا نقول بثقة إنه لو كانت الجوازات لا تعلم انها سبب معاناة المواطنين في منفذ السعودية والبحرين التي تستمر لساعات طويلة فهذه والله مصيبة.. وإن كانت تعتقد أن بيان نزاهة وشكاوى المواطنين وما ينشر في وسائل الإعلام من تكدس المسافرين يفتقد المصداقية فالمصيبة أعظم!!

سأدلف إلى اللب، وأقول بالفم المليان إنني أجدها فرصة لأقدم دعوة مدفوعة التكاليف (محفول مكفول) للناطق الإعلامي لمديرية الجوازات كي يقوم بزيارة ميدانية ويقف خلالها على ما يجري، ويرى بعينه كيف يدفع المواطن ومنذ سنوات ثمن سوء إدارة الجوازات، وتجاهلها الملحوظ لرفع معاناة المواطنين، وتقاعسها عن علاج المشاكل المزمنة من نقص القوى العاملة وتكرار الأعطال الفنية بأجهزة الكمبيوتر!

تلك الزيارة الميدانية أثق أنها ستكشف الكثير من تقصير أداء الجوازات، وستجعل عبارات (الماضي) تتوارى عن خطاب الإدارة الرسمي، وبعدها ستنكشف مكامن المصداقية.. ومكامن العبارات إياها التي تجاوزها الزمن وما عادت في ساحات الوعي تغني أو تسمن من جوع!
نقلاً عن "الرياض" السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات