عاجل

البث المباشر

عروس البحر الأحمر تتأهب لمهرجان "جدة التاريخية"

المصدر: جدة – حسن حاميدوي

بدأت عروس البحر الأحمر في التأهب لاستعدادات مهرجان جدة "التاريخية" والمزمع انطلاقة في السادس عشر من يناير الجاري، حيث كشفت اللجنة المنظمة للمهرجان في مؤتمرها الصحافي الأول، عن وجود 46 فعالية متنوعة تنتظر الزوار من العوائل والشباب، من داخل المملكة وخارجها، وذلك ضمن أول مهرجان يهتم بالتاريخ تاريخي يقام على ساحل البحر الأحمر، والذي يأتي بهدف تعزيز مكانة المملكة كمصدر للثقافة والأدب والتاريخ العربي والإسلامي عبر تنظيم فعاليات وأنشطة تحاكي ما كانت عليه جدة قبل مئات السنين.

وأوضح محمد العمري، المدير العام لهيئة السياحة والآثار بمنطقة مكة، خلال المؤتمر الصحافي أنه تم رصد 50 مليون ريال سنوياً لتطوير مرافق المنطقة التاريخية، حيث يأتي المهرجان ضمن تهيئة ملف جدة التاريخية للانضمام في قائمة التراث العالمي، مشيراً إلى أن فعاليات المهرجان تحاكي "الموروث الحجازي" بـــ46 فعالية، وهو الأول من نوعه على منطقة الشرق الأوسط من حيث التنظيم والأفكار التي يحملها للأجيال الجديدة عن الإرث التاريخي للمنطقة التي تزيد على 2600 عام، كما توقع العمري أن يستقطب المهرجان أكثر من 500 ألف زائر من داخل المملكة وخارجها إلى جانب المئات من الأدباء والمفكرين المهتمين بتراث المنطقة التاريخية.

من جهته، قال زكي حسنين، المدير التنفيذي للمهرجان، إن فعاليات المهرجان سوف تستمر 10 أيام متتالية، وسيكون موقعها في منطقة "حي البلد"، حيث تقع المنطقة التاريخية، وأشار حسنين في حديثه لـ"العربية.نت" إلى أن المعالم التاريخية التي تزخر بها جدة، لا تمثل فقط مرجعاً تاريخياً للإنسان والمكان بل أيضاً مخزوناً هائلاً من التراث ومعطيات الاستلهام، وهو ما سيتضمنه المهرجان من فعاليات وبرامج تحاكي التكوين الاجتماعي والثقافي لجدة القديمة، من خلال مهرجان متنوع يزخر بالعديد من المضامين التي تهدف إلى إبراز المرتكزات التراثية والمقتنيات الحضارية.

كلمات دالّة

#السعودية, #تراث, #مهرجان

إعلانات