الفيصل: الائتلاف السوري هو الممثل الوحيد للمعارضة

أكد خلال زيارته باكستان أن أفغانستان عليها نبذ المصالح الفئوية وتغليب مصلحة البلاد

نشر في: آخر تحديث:

طالب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل المعارضة السورية بأن يكون الائتلاف الوطني هو الممثل الوحيد والشرعي لهم.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الباكستانية إسلام آباد التي يزورها حالياً إن أبرز العناصر التي تم الاتفاق عليها خلال مؤتمر أصدقاء سوريا هو تشكيل حكومة انتقالية واسعة الصلاحيات، وأن لا يكون للأسد أو أحد من رموز النظام أي دور فيها، مؤكداً أن الائتلاف الوطني السوري هو الممثل الشرعي والوحيد لكافة أطياف المعارضة السورية.

وأضاف "هناك تصريحات صحافية غير موفقة لبعض الأطراف الدولية التي لا تصبّ في خدمة الجهود الرامية لإنجاح مؤتمر جنيف المزمع لحل الأزمة السورية".

وأوضح قائلاً: "أخشى أن يكون هدف هذه التصريحات هو إخراج المؤتمر عن مساره الهادف إلى تطبيق توصيات مؤتمر جنيف واحد".

وفيما يتعلق بأفغانستان أكد الفيصل أن المملكة ترى أن أفغانستان تمر بمفترق طرق مع الانسحاب المرتقب للقوات الأميركية والدولية من هناك، وأن هذا الأمر يتطلب من الأفغان بكافة مكوناتهم نبذ المصالح الفئوية الضيقة وتغليب مصلحة البلاد والوحدة الوطنية والسلامة الإقليمية، والتصدي لأي محاولات تهدف إلى استغلال أي طرف خارجي للفراغ الأمني في أفغانستان ومحاولة التغلغل بين أبنائه وإثارة النزعات الطائفية والمذهبية التي من شأنها تعميق الجراح الأفغانية.

وتعد زيارة الفيصل أرفع زيارة لمسؤول سعودي لباكستان منذ تولي الحكومة الحالية بزعامة نواز شريف مهامها.

وأجرى الفيصل خلال الزيارة محادثات مع كبار المسؤولين الباكستانيين، لعل من أبرزهم الرئيس ممنون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية والأمن القومي سرتاج عزيز، وتناولت المحادثات سبل تعزيز الشراكة الباكستانية السعودية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، كما ناقش الطرفان المستجدات على الساحة العربية والإقليمية والدولية.