السعوديون يفضلون "التخييم" بالبر على السفر للخارج

ازدهار موسم التخييم في المناطق التي اكتست بخضرة الربيع عقب موجة الأمطار

نشر في: آخر تحديث:

بدأت اليوم إجازة الربيع في السعودية، وسط توقعات بتضاؤل عدد المسافرين إلى الخارج، نظراً لازدهار موسم التخييم في المناطق التي اكتست بخضرة الربيع وسط وشمال المملكة، عقب موجة الأمطار التي هطلت مؤخراً.

يأتي ذلك بعدما قصد الكثير من السعوديين الصحراء للتخييم والترفيه عن النفس، وسط توافر مخيمات جاهزة للإيجار، تصل أسعار بعضها إلى 3 آلاف ريال سعودي في الليلة الواحدة، غير الذين يتجولون برفقة خيامهم على عدد من مناطق المملكة خلال الإجازة، من أجل اختيار المكان المناسب للتخييم، إذ تعد الأرض الخضراء وجمال الطبيعة المقصد وراء هذا التخييم.

من جانبه، توقع خبراء اقتصاديون مغادرة نحو نصف مليون سائح سعودي إلى خارج البلاد خلال الإجازة، ينفقون خلالها ما لا يقل عن خمسة مليارات ريال.

وقال رئيس مجموعة الطيار للسفر والسياحة، الدكتور ناصر الطيار، خلال استضافته في نشرة الرابعة على قناة "العربية"، الخميس، إن هناك زيادة في حجم المغادرين خلال الإجازة، بحسب الرحلات الجوية المجدولة.

وأضاف أن الأحداث الحالية جعلت السعوديين يتوجهون إلى أوروبا خلال إجازة الربيع لهذا العام، وأنهم يحتلون المرتبة الثانية في الإنفاق المادي على السياحة، بعد الجنسية الألمانية.