وزارة الصحة السعودية تفصل أحد منسوبيها بسبب خطأ طبي

الهيئة الشرعية حكمت عليه بشطب ترخيصه من مزاولة المهنة ومعاقبته بحسب الأنظمة

نشر في: آخر تحديث:

قررت وزارة الصحة السعودية، فصل أحد منسوبيها الأطباء، بعد إثبات إدانته بقضية خطأ طبي. وقالت في بيان صحافي على موقعها الإلكتروني، اليوم الخميس: "أصدر وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة قراراً بفصل أحد الممارسين الصحيين من منسوبي وزارة الصحة وطي قيده؛ وذلك بعد ثبوت إدانته من الهيئة الصحية الشرعية في قضية خطأ طبي، حيث حكمت الهيئة بشطب ترخيصه من مزاولة المهنة الصحية ومعاقبته حسب الأنظمة المتبعة".

ووفقاً للبيان فإن هذا القرار يأتي في: "إطار متابعة الوزارة لسير العمل في منشآتها الصحية من خلال برنامج "سلامة المرضى"، الذي يمكّن المسؤولين من رصد الأحداث الجسيمة والسلبية في منشآت الوزارة والقطاع الصحي الخاص، وذلك ضمن الخطوات التطويرية التي تبنتها الوزارة وتحرص من خلالها على الارتقاء بمستوى أداء منسوبيها، وبما يكفل تجويد خدماتها المقدمة للمواطنين وتلافي أوجه القصور، واتخاذ الإجراءات النظامية مع كل من يثبت تقصيره أو إهماله".
وأضاف: "كما أن هذا القرار يتماشى مع توجهات الوزارة الهادفة لخدمة المرضى وكسب رضاهم والحفاظ على صحتهم وسلامتهم، وتفعيلاً لشعار الوزارة "المريض أولاً".