الدفاع المدني السعودي ينهي البحث عن الطفلة لمى

نشر في: آخر تحديث:

أنهت فرق الدفاع المدني في منطقة تبوك، بالتعاون مع شركتي أرامكو ومعادن، البحث عن الطفلة لمى الروقي، وتمكنت من استخراج الأجزاء المتبقية من جثتها، وتم إرسالها إلى الطب الشرعي، بعد 48 يوماً من البحث عنها داخل بئر.

وكان المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في مدينة تبوك السعودية العقيد ممدوح العنزي قد أعلن قبل 20 يوماً تقريباً العثور على بعض أشلائها، وتم تأكيدها بنتائج فحص البصمة الوراثية (DNA) .

وكانت لمى قد سقطت في بئر أثناء نزهتها مع عائلتها، وتوقع الدفاع المدني حينها الوصول لجثة الطفلة لمى الروقي واستخراجها بأقرب وقت، بعدما اقتربوا كثيراً من المكان الذي سقطت فيه وسط بئر ارتوازية مهجورة بالوادي الأسمر جنوب مدينة حقل على بعد 35 كم عن طريق تبوك.

وأكد الناطق الإعلامي للدفاع المدني في منطقة تبوك حينها وجود مؤشرات كبيرة وقوية تؤكد وجود جثة الطفلة بداخل البئر مثل الرائحة، وأيضاً العثور على الدمية التي كانت معها قبل سقوطها في البئر.

واستحوذت قصة الطفلة لمى الروقي، التي سقطت في بئر ارتوازية مهجورة في منطقة تبوك أثناء نزهة برية مع عائلتها، على اهتمام الشارع السعودي بدرجة كبيرة، خاصة مع تأخر عملية الإنقاذ بشكل كبير حتى بات من المستحيل العثور عليها حية.