نقاش ظاهرة "الاستيلاء على أجر الابنة" بغرب السعودية

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق غداً فعاليات ملتقى التواصل الاستشاري الثالث، والذي يستمر ثلاثة أيام وينظمه مركز الإرشاد الجامعي بعمادة شؤون الطلاب شطر الطالبات في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة (غرب السعودية).

ويركز الملتقى على محورين أساسيين هما "المشكلات الأسرية واضطراب الهوية الجنسية"، حيث تتضمن فعاليات اليوم الأول من الملتقى غداً الاثنين محاضرة "المشكلات الأسرية" التي تقدمها المستشارة الاجتماعية نورة بنت عبدالعزيز آل الشيخ المدير العام السابق بمكتب الإشراف الاجتماعي النسائي بمنطقة مكة المكرمة.

وبحسب نورة آل الشيخ فإن محاضرتها ستشمل أهم المشاكل الأسرية في المجتمع السعودي والمتمثلة في العنف بكل أنواعه، الجسدي والنفسي، والتحرش الجنسي، إلى جانب التفكك الأسري وما يتبعه من تداعيات مأساوية، وكذلك التعاطي سواء من قبل الأب أو الأم أو أحد أفراد الأسرة حيال حادثة أو واقعة ما، بالإضافة إلى العوز والحاجة.

وأضافت آل الشيخ أن من المحاور المناط مناقشتها وطرحها في ورقتها وفاة أحد الوالدين أو سجنه، وعضل الأسرة أو أحد أفرادها سواء الذكور أو الإناث، وكذلك الاستيلاء على راتب الابن أو الابنة وأحياناً الزوجة، وحرمان المرأة من الحصول على حقها في الإرث، خاصة إذا كان الإرث أراضي أو مزارع، إلى جانب هروب الفتيات أو تغيبهن عن المنزل فترة طويلة، وأخيراً إطلاق السلطة الذكورية من قبل الوالدين للأبناء على البنات دون النظر لعمر الابن الذكر.

وأشارت آل الشيخ إلى أن مشاركتها تأتي عبر مكتبها المخصص للاستشارات والخدمات الاجتماعية في جدة، حرصاً ورغبة منها في عرض تجربتها والاستفادة من التجارب الموجودة، بحسب ما ذكرته لـ"العربية.نت".

ويهدف ملتقى التواصل الاستشاري الثالث للتوعية بالقضايا الحياتية للفتيات، وتعميق الفهم في التعامل مع المشكلات التي قد تواجه الفتاة نفسها، أو آخرين قد تضطر للتعامل معهم، وتنمية الاتجاهات الوقائية والتنموية للتعامل مع متغيرات الحياة، وإلقاء الضوء على طرق الإرشاد العلاجي في محال حل مشكلات الفتيات، ومساعدة الطلبة على التوافق النفسي والتكيف الاجتماعي السليم، ورفع كفاءة المختصين المعرفية والعلمية في مجال التوجيه والإرشاد النفسي.

وبحسب القائمين على الملتقى فإنه سيتم استعراض محورين يتمثل أولهما في المشكلات الأسرية وما تمر به الأسرة من مشكلات، تؤثر على واقع وتطلعات الشباب في المجتمع السعودي، والثاني اضطراب الهوية الجنسية وتكوين شخصية الفرد والشعور بالذات.