معرض "استثمر في السعودية" ينطلق في طوكيو

نشر في: آخر تحديث:

يشارك وفد عالي المستوى من الهيئة العامة للاستثمار ومجلس الأعمال السعودي الياباني وشركات من القطاع الخاص السعودي، في لقاءات واجتماعات مع عدة جهات يابانية لتوقيع اتفاقيات تعزز التعاون بين القطاعين الخاص السعودي والياباني، والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة خاصة في القطاعات والصناعات التي تعتمد على التقنية المتطورة وتوفر وظائف فنية عالية التخصص تناسب الكوادر السعودية الشابة وتسهم في توطين الاستثمارات النوعية في المملكة.

وتأتي هذه المشاركة على هامش زيارة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز، الذي وصل إلى طوكيو اليوم الثلاثاء.

وسيركز الوفد في نقاشاته مع الجانب الياباني سبل تفعيل دور قطاعي الأعمال السعودي الياباني وتطوير شراكتهما التجارية والاستثمارية ، كما يتضمن البرنامج زيارة مدينة أوساكا ثاني أكبر مدينة اقتصادية باليابان، بالإضافة إلى زيارات ميدانية لأكبر الشركات الاستثمارية في اليابان والجامعات ومراكز البحوث وغيرها.

ويمثل معرض "استثمر في السعودية" أبرز الفعاليات المقامة على هامش الزيارة، حيث سيكون اليوم، هو موعد انطلاقته في العاصمة اليابانية وفق رؤية جديدة للهيئة العامة للاستثمار لتطوير وتشجيع الاستثمارات النوعية بمشاركة الجهات المعنية في المملكة من خلال نقل صورة واقعية لفرص وآفاق الاستثمار في المملكة.

من جهة أخرى أوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان في كلمته خلال الاجتماع الــ14 لمجلس الأعمال السعودي الياباني والذي يعقد في طوكيو أن اقتصاد السعودية يشهد نمواً كبيراً وتطوراً ملموساً على مستوى جميع الأنشطة الاقتصادية ويحتل مكانةً مرموقةً إقليمياً ودولياً.

وقال العثمان: "السعودية استطاعت أن تكون من ضمن الاقتصادات الأكبر في العالم في سنوات قليلة، حيثُ ارتفع الناتج الإجمالي المحلي للدولة هذا العام ليحتل المرتبة التاسعة عشرة عالميا بمقدار 745 مليار دولار. بالإضافةِ إلى ذلك، فإن المملكة العربية السعودية تعتز بكونها ضمن الأعضاء المؤسسين لمجموعة دول العشرين، وهي اليوم تعد ثالث الاقتصادات الأسرع نمواً في السنوات الماضية بعد دولتي الصين والهند".