التوأمان السياميان اليمنيان يصلان إلى الرياض للعلاج

نشر في: آخر تحديث:

وصل التوأمان السياميان اليمنيان اللذان ولدا ملتصقين الخميس الماضي بمستشفى أبها للولادة والأطفال إلى مدينة الملك فهد الطبية بالرياض، فجر اليوم، بصحبة والديهما لتلقي العلاج الأولي في المدينة من أجل إنقاذ حياتهما، التي وصلت لمرحلة صحية حرجة حتمت تقديم العناية التخصصية لهما، حتى يستقر وضعهما.

وكان في استقبال التوأمين السياميين مع والديهما فريق طبي بقيادة استشاري الأطفال حديثي الولادة في مدينة الملك فهد الطبية الدكتور سامح أبو زيد، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام عبدالحكيم الحربي، وأدخل التوأمان على الفور إلى غرفة العناية المركزة بوحدة حديثي الولادة بمستشفى النساء التخصصي، حيث خضعا لفحوصات طبية كاملة، للاطمئنان على وضعهما الصحي.

وقال الدكتور سامح أبو زيد في تصريحات صحافية إن التوأمين السياميين أول حالة طبية من هذا النوع تستقبلها مدينة الملك فهد الطبية في تاريخها، موضحًا أن الفريق الطبي في وحدة الأطفال حديثي الولادة أجرى كشوفات أولية على التوأمين وتبين أن أحدهما يحتاج إلى أنبوب تنفس صناعي حتى تستقر حالته.

وأوضح أن الفريق الطبي سيجري فحوصات طبية أخرى للطفلين لمعرفة نسبة السكر، ومعدل الضغط، وكمية الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في جسمهما قد تنتهي غدًا.