عاجل

البث المباشر

الأمير سلمان يستعرض مع رئيس الهند العلاقات الثنائية

المصدر: نيودلهي - محمد الطميحي

التقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز في نيودلهي، اليوم، الرئيس الهندي براناب موكرجي.

ورحب الرئيس براناب موكرجي بولي العهد في الهند، متمنياً له ومرافقيه طيب الإقامة. في المقابل عبر الأمير سلمان خلال اللقاء عن سعادته بزيارة الهند، ونقل تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز له.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

الأمير سلمان مع رئيس الوزراء الهندي الأمير سلمان مع رئيس الوزراء الهندي

من جهة أخرى اجتمع الأمير سلمان مع رئيس الوزراء الهندي الدكتور مانموهن سينغ. وجرى خلال الاجتماع بحث أوجه التعاون القائم بين المملكة والهند والسبل الكفيلة بدعمه وتعزيزه في المجالات كافة بما يخدم مصالح البلدين والشعبين، بالإضافة إلى استعراض أبرز القضايا وتطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها .

وفي سياق آخر وجه ولي العهد بمناسبة زيارته للهند بإلحاق جميع الطلبة السعوديين في الهند الذين استوفوا شروط الدراسة على حسابهم الخاص بالبعثة. وأوضح الملحق الثقافي للمملكة لدى الهند الدكتور علي الشهري، مضيفا أن الطلبة والطالبات الذين شملهم التوجيه يدرسون في عدد من الجامعات الهندية في التخصصات الموصى بها في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، ومعظمهم في تخصصات الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، وهي من التخصصات التي تتميز فيها الجامعات الهندية على مستوى العالم، مشيراً إلى أنهم مسجلون في الملحقية ويتابعون دراستهم بشكل منتظم.

وكان الأمير سلمان قد وصل أمس الأربعاء، إلى نيودلهي في بدء زيارة رسمية إلى الهند، وكان في استقباله لدى وصوله نائب رئيس جمهورية الهند محمد حامد أنصاري.

وأوضح الأمير سلمان في تصريحات صحافية بعد وصوله أن هذه الزيارة تأتي في إطار حرص خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على توطيد التعاون بين البلدين في كافة المجالات، وتعزيز التشاور والتنسيق بينهما في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف: "العلاقات بين البلدين شهدت نقلة نوعية كبيرة على إثر الزيارتين التاريخيتين اللتين قام بهما خادم الحرمين الشريفين للهند عام 2006، ومانموهان سينغ رئيس وزراء الهند للمملكة عام 2010، حيث أسستا لبرامج عمل مشتركة لتنمية العلاقات تحرص قيادتا البلدين على تنفيذها، تلبية لتطلعات الشعبين وبما يعزز المصالح المشتركة للبلدين الصديقين".

إعلانات

الأكثر قراءة