عاجل

البث المباشر

رئاسة الحرمين تتفق مع "دارة الملك" على تعزيز البحوث

المصدر: مكة المكرمة - خميس الزهراني

نحو تحقيق الأهداف التي وضعتها رئاسة الحرمين في مشروع تطوير مرافق الإدارات الخدمية والنهوض بمستوى الخدمة في الحرمين الشريفين، ناقشت لجنة تفعيل الاتفاقيات ضمن جلساتها توثيق التعاون المشترك بين رئاسة الحرمين ودارة الملك عبدالعزيز عبر مذكرة تعاون تم التوقيع عليها من قبل الطرفين حول توثيق الأعمال والمواد التاريخية المتعلقة بالحرمين الشريفين وحفظ المواد والوثائقية المتوفرة لديها وزيادة العناية بالمخطوطات، نظراً لما تملكه الدارة من قدرات بحثية وتخصص نوعي ستساهم بدورها في هذا المجال في إيصال الخدمة.

وقد كونت رئاسة الحرمين مؤخراً لجنة متخصصة تتباحث مع الدارة الاحتياجات والأولويات حيث بدأت جلستها اليوم في وضع خطوط عريضة تنبثق منها تفاصيل قادمة تهتم بالحرمين وقاصديهما.

وقال الدكتور زهير الكاظمي ممثل الدارة "إن العمل في هذا الشأن هو عظيم لبيت الله الحرام ومسجد الرسول الكريم نحن الآن في صدد جلستنا للتباحث عن رصد تاريخي للحرم ومعالمه وتدوينه تاريخياً، كما أن جولتنا لمصنع كسوة الكعبة المشرفة جزء من العمل الجاد في رؤية العمل الميكانيكي والاحتفاظ بالأعمال اليدوية.

من جانبه أشار ممثل الدارة الدكتور عائض الروقي أن "إبقاء الأعمال اليدوية بالمصنع جزء هام وحرفة يدوية كما أننا نؤمن بعجلة التطوير وهي الاخرى لابد من وجودها في عصرنا الحاضر".

وحول اتفاقية الدارة ورئاسة الحرمين قال الروقي "أعتقد محبة قبلة المسلمين وهذه البقعة المباركة هي الدافع القوي نحو العمل الجاد، ونحن في هذه اللجنة نسعى جاهدين في الخروج بتوصيات شاملة كاملة غنية بالمعرفة والخدمة على أرض الواقع.

وقد استهل الاجتماع صباح هذا اليوم رئيس لجنة تفعيل الاتفاقيات في رئاسة الحرمين الدكتور محمد بن عبدالله باجودة مقدماً رؤى وتطلعات معالي رئاسة الحرمين الشيخ عبدالرحمن السديس في نقل الخدمة وتفعيل كل الإيجابيات نحو مستوى راقٍ يليق بخدمة حجاج بيت الله الحرام وقاصديه.

إعلانات