عاجل

البث المباشر

رحمة.. طفلة بدأت الحياة "متوحدة" وانتهت غرقاً

المصدر: الرياض - خالد الشايع

تعايش المجتمع السعودي خلال اليومين الماضيين، مع قصة الطفلة رحمة الخالدي ذات الـ5 أعوام، التي بدأت حياتها مصابة بمرض التوحد، وأقفلتها بالموت غرقاً.

هذه الطفلة التي فقدتها أسرتها، أول من أمس، في مدينة الجبيل، أصبحت عنواناً للتطوع، بعدما نظمت حملات ميدانية للبحث عنها تساند الأجهزة الأمنية، التي وردها بلاغ من عائلة الطفلة عن اختفائها.

ونتج عن ذلك العثور عليها صباح اليوم وهي غريقة في شاطئ الطيبة في الجبيل، ليقفل ملفها بنهاية مأساوية تعاطف معها الكثيرون.

وفي هذا الشأن، أكد المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، أنه ورد مساء أمس بلاغ لشرطة محافظة الجبيل عن فقدان طفلة تبلغ من العمر 5سنوات، وتعاني من مرض التوحد، وعلى الفور من تلقي البلاغ شرعت الجهات الأمنية وفرق البحث المختصة بإجراء المسوحات الميدانية في الحي الذي تقطن به والأحياء المجاورة والتنسيق مع الشركات الإنشائية بالموقع للتحقق من المنازل قيد الإنشاء المنتشرة بذات الحي.

وأضاف: "كما تمت الاستعانة بجمعيات متخصصة في التعامل مع هذا النوع من المرض، وكذلك الطب النفس للاستدلال على ما يمكنها القيام به أو التوجه إليه، والأماكن المتوقع تواجدها بها، والجدير بالذكر ما أبداه العديد من المواطنين من تعاون مع رجال الأمن في البحث عن الطفلة".

وأوضح: "عند الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم، تمت ملاحظة الطفلة من قبل أحد المواطنين متوفاة غرقا بشاطئ طيبة بمحافظة الجبيل، وباشر المختصون بالشرطة الانتقال إلى الموقع، وجرى إشعار حرس الحدود لمباشرة الواقعة بحكم الاختصاص".

إعلانات