لأول مرة.. صالة لتسهيل خروج المرضى

نشر في: آخر تحديث:

أشاد نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد خشيم بصالة تسهيل خروج المرضى التي تم تدشينها، اليوم الاثنين، ببرج الباطنة بمدينة الملك سعود الطبية، والتي تعد الصالة الأولى من نوعها في السعودية ومجهزة بوسائل الراحة لاستقبال المرضى المصرح لهم بالخروج إلى المنزل من قبل الطبيب المعالج، وذلك بوجود طاقم تمريضي مؤهل، حيث وفرت صالتي للنساء وأخرى للرجال، مصممتان لتحسين وتسهيل عملية خروج المرضى من المستشفى لإتاحة الأسرة للمرضى المقبلين في وقت قياسي.

وأكد خشيم أن تجربة إدارة الأسرّة بمدينة الملك سعود الطبية بإنشاء صالة تسهيل خروج المرضى تستحق الشكر والتقدير واستسمحهم بتنفيذها ونقلها إلى بقية المستشفيات الأخرى.

وأوضح المشرف العام على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح التميمي بان المدينة تسعى لأن تكون جميع مشاريعها بجودة عالية والسعي المستمر لتحسين جميع نواحي الرعاية، ما يؤدي إلى زيادة رضا المرضى فيما يتعلق بالخدمات الصحية والاستعداد لمغادرة المستشفى وتوفير السرير لمريض أخر هو بأشد الحاجة لسرير شاغر .

وأشار التميمي إلى أن مشكلة توفير سرير لكل مريض هي مشكلة عالمية، حيث إنه في أميركا يتم تنويم من ألف مريض فقط 5% إلى 13%.

وأكد الدكتور طارق الخويطر مساعد المشرف العام للشؤون العلاجية في محاضرة توضيحية بأن متابعة الحالات ليست مهنة بل ممارسة تعاونية بين مختلف الاختصاصات، وتقديم الخدمة العلاجية اللازمة بالتعاون مع الأطباء والممرضين والممرضات وجميع مزوّدي خدمات الرعاية الصحية والعلاجية، من أجل تسهيل دخول المرضى ومغادرتهم المستشفى بكل يسر وسهولة.