عاجل

البث المباشر

عائلات سعودية تخصص 2000 ريال شهريا مصروفاً للحيوانات

المصدر: الرياض - هاني الصفيان

خصصت عائلات سعودية 2000 ريال شهرياً لتلبية احتياجات الحيوانات من غذاء وصحة ونظافة. وقال أخصائي تربية وعناية حيوانات لـ"العربية.نت": " إن عدد تلك العائلات ليست بقليلة، وتصل نسبتهم تقريباً إلى 50% من المجتمع السعودي الذين يمتلكون حيوانات، و 20% منهم يمتلكون حيوانات مفترسة من أسود وفهود ونمور.

وأوضح أنه باع أخيراً ببغاء قيمتة 45 ألف ريال، لهاوي ومستثمر طيور. مشيراً إلى أن أسعار الببغانات قد تصل إلى 70 ألف ريال، بحسب ندرتها وشكلها، حيث سبق لي قبل فترة أن قمت ببيع ببغاء تخطى 53 ألف ريال".


وأضاف: "هناك أيضاً أسعار مختلفة للحيوانات المنزلية المفترسة وهي الكلاب، والتي تتراوح ما بين 30 ألف إلى 80 ألف ريال، وذلك بحسب تدريبها ونوعيتها، أما القطط فقد تصل الى 20 ألف ريال. أما تكلفة الرعاية والنظافة والعلاج البيطري للحيوان المنزلي فإن سعره يتخطى 2000 ريال شهرياً. وتقدر حجم مبيعات الحيوانات المنزلية بجميع أنواعها بـ 30 مليون ريال، باستثناء الماشية والصقور".


وأشار الحميد إلى أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار بعض الحيوانات، خاصة أسماك الزينة وبعض أنواع الطيور التي تكون مطلوبة من الزبائن مثل "طيور الحب"، بسبب الفيروسات التي تصيب بعض الحيوانات ويمنع دخولها الى المملكة مثل إنفلونزا الطيور.


وحذر الحميد من أن هناك من يقتني بعض الحيوانات الفطرية مثل القرود بأنواعها سواء المحلية أو المستوردة ،فهي تعتبر ناقلاً لفيروس الكبد الوبائي وأيضاً الايدز، حيث من الممكن أن ينتقل الى البشر عن طريق العض، أما الارانب والقطط فإنها تنقل الفطريات الى البشر بشكل أسرع من أي مرض آخر، باستثناء الحساسية التي يعاني منها البعض جراء هذه الحيوانات، وتكون خطيرة جداً على الأم الحامل، خاصة إذا كان الجنين يتأثر بحساسية، فقد تؤدية الى تشوه خُلقي.

إعلانات