فيديو مصادرة قطط بجدة معدة للذبح في مطعم "كذب"

نشر في: آخر تحديث:

خلال يومين انتشر مقطع مصور لمواطن في جدة يحكي قصة قيام إحدى بلديات محافظة جدة بمصادرة مجموعة من القطط كانت معدة للذبح في أحد المطاعم قبل تقديمها للزبائن، وشكل المقطع لكل من شاهده صدمة تجاوزت منظر القطط المجمعة في صندوق حديدي فوق سيارة وانيت تابعة لأمانة جدة إلى تخيل شكل الكارثة الغذائية.

"العربية نت" تواصلت مع أمانة جدة وقامت بتزويدها بالمقطع المصور منذ ليلة أمس، وبدأت الأمانة منذ ذلك الوقت في البحث عن السيارة التابعة لها والتي قامت بمصادرة القطط، وذلك بتعميم رقم لوحة السيارة على كل بلديات المحافظة ليأتي الرد ظهر اليوم الأحد بأنه فعلاً تمت مصادرة القطط الظاهرة في المقطع، ولكن من سوق السمك وليس من أحد المطاعم.

وقال عبدالعزيز الغامدي المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة للعربية نت "هذا المقطع صحيح، لكنه كذب، لم يقم موظفو البلدية بمصادرة القطط من أحد مطاعم جدة ولم تكن معدة للذبح كما جاء على لسان مصور المقطع".

وأضاف الغامدي "كان انتشار القطط في سوق السمك المعروف باسم سوق البنقلة يشكل منظراً مزعجاً لمرتادي السوق، لذا قامت البلدية بتجميعها ونقلها إلى مكان آمن، وبالنسبة لمصور المقطع فقد قام بتأليف قصة أراد من خلالها بث الإشاعة وترويع الناس والمشكلة أننا لا نستطيع معرفة من يكون وماذا يريد من تصوير المقطع وبث هذه القصة الكاذبة".

وعادة ما تجد المقاطع المصورة انتشاراً كبيراً بين السعوديين نظراً للأعداد الكبيرة لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، إذ يبلغ عدد السعوديين المستخدمين لبرنامج تويتر نحو 7 ملايين مستخدم، مما يجعل من فكرة إشاعة صغيرة تبدو ككرة ثلج تكبر وهي تتدحرج بين الهواتف خلال دقائق فقط، مثل قصة المقطع التي أزعجت أمانة جدة.