تفاصيل رفض التربية لحركة نقل جديدة حصرية للعربية.نت

نشر في: آخر تحديث:

كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم لـ"العربية نت"، في تفاصيل جديدة، أن لا وجود لحركة نقل خارجي للمعلمين والمعلمات ستحدث بشكل إلحاقي أو استثنائي خلال هذا العام، موضحاً أن الوزارة اكتفت بالحركة التي سبق الإعلان عنها قبل نحو شهر والتي عرفت نقل 22 ألف معلم ومعلمة إلى مناطق اختاروا الانتقال إليها .

وقال مبارك العصيمي، المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم لـ"العربية نت": "لن تكون هناك حركة نقل جديدة إلا في العام المقبل وفي منتصف الفصل الدراسي الثاني، وهذا هو التوقيت المعتاد دائماً لحركة نقل المعلمين والمعلمات في كل عام، ولن تحدث خلال الأشهر المقبلة أي حركة نقل جديدة".

وأضاف العصيمي: "حركة النقل يحكمها الاحتياج، وعادة عندما يتم نقل معلمين ومعلمات، وهذا يحدث وفقاً للاحتياج، وليس لدى الوزارة حالياً أي تركيز أو قرار بحركة نقل جديدة، فنحن مهتمون بقرار البديلات المستثنيات وخريجات الكليات المتوسطة ومعاهد المعلمات".

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت الشهر الماضي عن حركة النقل السنوي، والتي شهدت نقل 22 ألف معلم ومعلمة في السعودية من بين أكثر من 113 ألف معلم ومعلمة كانوا تقدموا بطلب الانتقال إلى مناطق أخرى بدلاً من المناطق الحالية التي يقومون بأداء مهامهم فيها والتي تعرف بالمناطق النائية، وعادة ما تستقبل المعلمون والمعلمات الجدد الذين يقضون فيها عدة سنوات قبل نقلهم إلى مناطق قريبة أو إلى مناطقهم التي يسكنون فيها .

ومنحت وزارة التربية والتعليم الحق للمعلمين والمعلمات الذين لم يشملهم النقل في اليوم الذي أعلنت فيه الحركة قبل شهر الحق في التظلم لمدة 15 يوماً منذ تاريخ إعلان حركة النقل.

وحول وجود تظلم من عدد من المعلمين والمعلمات تجاه حركة النقل الأخيرة، قال العصيمي لـ"العربية. نت": "لا يوجد عدد كبير من المتظلمين، ولدينا هيئة تدرس التظلمات المرفوعة إليها، وستصدر قرارات بشأنها خلال الفترة المقبلة، لكن أعداد المتظلمين ليست كبيرة".

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية وبعض المنتديات المتخصصة خلال الأيام الماضية تداول أنباء عن وجود حركة نقل خارجي جديدة للمعلمين والمعلمات استثنائية أو إلحاقية ستصدر خلال الفترة المقبلة، وهو ما نفته وزارة التربية والتعليم، بحسب ما قاله المتحدث باسم الوزارة لـ"العربية.نت".