عاجل

البث المباشر

"السعودية" تنجح بتشغيل أطول رحلة طيران بأيدٍ وطنية

المصدر: جدة - العربية.نت

أعلن مدير عام الخطوط السعودية المكلف ورئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيم عن نجاح الخطوط السعودية في تسيير أطول رحلة جوية في تاريخ الخطوط السعودية، وعلى مستوى شركات الطيران حالياً.

وأشار إلى أن رحلة "السعودية" رقم SV041 المنطلقة من مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى مطار لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية قد سجلت انفراد وقدرة المملكة العربية السعودية على التواجد بقوة في السوق العالمية، وذلك من خلال تشغيل أطول رحلة طيران مباشرة مجدولة دولياً (من حيث الوقت) في زمن قدره16 ساعة و55 دقيقة، وقطعت خلالها طائرة الخطوط السعودية مسافة تقدر بحوالي 13.4 ألف كيلومتر، حيث حلقت فوق أكثر من 20 دولة وولاية، هي: السعودية، مصر، قبرص، اليونان، بلغاريا، صربيا، النمسا، ألمانيا، هولندا، اسكتلندا، المحيط الأطلسي، أيسلندا، جرين لاند، كندا.

وفي أميركا قطعت الطائرة ست ولايات هي داكوتا الشمالية، داكوتا الجنوبية، وأيو منغ، يوتاه، نيفادا، وصولاً إلى ولاية كاليفورنيا.

جاء ذلك خلال كلمة للحازمي في الحفل التعريفي الذي أقامته "السعودية" بمناسبة تسيير أولى رحلاتها إلى لوس أنجلوس وذلك مساء أمس بفندق بيفرلي هيلز بلوس أنجلوس، بحضور قنصل عام سفارة خادم الحرمين الشريفين بلوس أنجلوس الدكتور فيصل السديري وسمو الأمير سلطان بن سعد آل سعود نائب القنصل العام، وممثل عمدة مدينة لوس أنجلوس ومدير التجارة الدولية السيد ستيفن تشيونغ، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبدالله بن مشبب الأجهر ومساعد مدير عام الخطوط السعودية لمبيعات الركاب خالد البلوي ومدير عام خدمات الركاب والمبيعات لإقليم أميركا الشمالية والجنوبية عبدالله الحويفي، ومستشار العلاقات العامة للعلاقات الإعلامية والإنتاج وليد بن صالح العلومي.

واستعرض الحازمي خلال الحفل الذي شهد حضور حشد من رجال الأعمال والدبلوماسيين وعدد من مسؤولي الطيران والسياحة والطلبة بأميركا، موجزاً عن إنجازات "السعودية" في أميركا الشمالية والتي تضم محطات واشنطن ونيويورك بأميركا وتورنتو بكندا، مبيناً أن "السعودية" نقلت 257,963 مسافراً بين المملكة وأميركا الشمالية وذلك خلال عام 2013 بزيادة مقدارها 49.4%، مقارنة بالعام الذي سبقه.

وأشار إلى أن حركة النقل الجوي بين المملكة وأميركا خلال الربع الأول من العام الجاري 2014 حققت قفزة كبيرة، حيث زادت نسبة نمو السفر إلى أكثر من 55% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ إجمالي المنقولين خلال شهر يناير وفبراير ومارس من هذا العام بين المملكة وأميركا الشمالية 89,988 مسافراً، وذلك على متن 444 رحلة.

وفي تصريح صحافي عقب الحفل أكد الحازمي للإعلاميين المتواجدين بقوله: "إن لوس أنجلوس على قائمة خارطة توسعاتنا من فترة طويلة، وها نحن اليوم هنا بينكم لإطلاع العملاء من المسافرين الكرام وقطاعات السفر بخدماتنا الجديدة التي تشهد تطورات إيجابية"، موجهاً شكره وتقديره لما لقيته "السعودية" ورحلتها الأولى من حفاوة وترحيب مميزين في لوس أنجلوس"، موضحاً أن الخط الجديد سيعطي دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين المملكة وأميركا، كما أن تسيير "السعودية" للرحلات الجديدة والتوسع خارجياً يأتي في إطار تعزيز موقعها التنافسي على القطاع الدولي إلى جانب خدمة شرائح متعددة من الركاب من ضمنهم أبناء الوطن المبتعثين بمختلف الجامعات والمعاهد الأميركية، وكذلك تقديم الخدمات المتميزة للمعتمرين والحجاج من الجالية العربية والمسلمة هناك".

وأضاف أن نتائج تشغيل الرحلات بين المملكة ولوس أنجلوس لليوم الأول تبشر بالخير، حيث إن أول رحلة للقدوم بواسطة طائرة "السعودية" رقم SV041 من طراز بوينغ (B777 -300 ER) نقلت على متنها238 راكباً، أما رحلة العودة رقم SV042 والتي تحمل على متنها 258 مسافراً مبيناً أن هذه الأرقام تعكس نسبة أكثر من 80% من السعة المقعدية لهذه الطائرة، مما يشير إلى نتيجة ناجحة لليوم الأول من العمليات ولله الحمد، ويتم تسيير 3 رحلات أسبوعياً في الاتجاه الواحد بين المملكة ولوس أنجلوس أيام السبت والخميس والاثنين .

من جهة أخرى نوه الدكتور فيصل السديري في تصريح صحافي بجهود الخطوط السعودية، وإكمالها لمشروع افتتاح الخط الجديد للوس أنجلوس، مشيراً إلى أن ذلك سيحقق نتائج إيجابية عديدة منها زيادة الروابط المختلفة وخدمة الطلاب والمسافرين بين البلدين، مشيداً في نفس الوقت بما حققته "السعودية" من تطورات متلاحقة وتقدم في مجال الخدمات المقدمة للمسافرين على متن طائراتها.

يذكر أن عددا من الشركات والمواقع الإلكترونية المتخصصة برحلات الطيران حول العالم، تناقلت خبر أول رحلة مباشرة للخطوط السعودية من المملكة إلى مطار لوس أنجلوس في أميركا مؤكدة أنها دخلت تاريخ الطيران، وأشارت في تقاريرها إلى أنها تعتبر الرحلة الأولى تاريخياً والأطول بين الرحلات المباشرة في العالم، حيث استغرقت 16 ساعة و55 دقيقة.

وكان على متن الطائرة المشار إليها 238 راكباً، مقسمين على مختلف الدرجات، وقد حظوا بالمشاركة في هذا الحدث التاريخي للطيران المدني السعودي، الذي يؤكد نيته في الوجود بقوة في السوق العالمية، كما أن الخطوط السعودية قد كسرت الرقم القياسي لرحلة طيران الإمارات لنفس المطار والتي كانت تعتبر الأطول بزمن 16 ساعة و20 دقيقة.

إعلانات