حصريا لـ"العربية نت" قصة أم سعد التي قتلت على فراشها

نشر في: آخر تحديث:

ضبطت الجهات الأمنية في محافظة الطائف عاملة منزلية إثيوبية في عقدها الثالث بعد قتلها زوجة نائب مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة ميسان (جنوب الطائف)، بضربة "فأس" على رأسها، عقب مباغتتها لها في منزل الضحية الكائن بقرية المسيلات التابعة لمركز ميسان (130 كيلومتراً جنوب الطائف).

وعلمت "العربية نت" من مصادرها المقرّبة من الضحية أن المتوفاة التي تُعرف في أوساط القرية باسم "أم سعد" كانت تُعامِل خادمتها المنزلية بطريقة "إنسانية بحتة"، لدرجة أن البعض وصفها بأنها تفرط في "دلال عاملتها"، التي قضت معها عاماً ونصف تقريباً في منزلها، لم تشاهد العاملة خلال تلك الفترة من كفيلتها سوى "المعاملة الحسنة"، بحسب رواية المصادر.

وتحدثت المصادر ذاتها لـ"العربية.نت" عن أن العاملة باشرت قتل أم سعد في غرفة نوم الأخيرة، ما دفع بالمصادر للترجيح بأن تكون عملية القتل تمت أثناء نوم الضحية، في حين وُجد مسرح الجريمة مبعثراً، أثناء مباشرة رجال الأمن للحادثة، ما يدل على أن دافع القتل كان سرقة الضحية.

وكان الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، المقدم عاطي بن عطية القرشي، أوضح أن التحقيقات الأولية في جريمة مقتل مواطنة خمسينية على يد خادمتها في مركز ميسان التابع لمحافظة الطائف اليوم تؤكد أن الجانية أقدمت على ذلك بهدف سرقة أموال كفيلتها، مبيناً أنه تم التحفظ على المتهمة وإحالتها والمضبوطات لجهة الاختصاص لاستكمال إجراءات التحقيق في القضية.

وقال القرشي: "تبلّغ مركز شرطة ميسان بمحافظة الطائف في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف ظهر اليوم الخميس، بقيام خادمة منزلية بالاعتداء على كفيلتها بمنزلها، وفور تلقي البلاغ انتقل المختصون إلى الموقع، وبعد إجراء المعاينة اتضح وجود المعتدى عليها ملقاة على الأرض، وقد فارقت الحياة إثر ضربة بآلة حادة (فأس) في مؤخرة الرأس".

وزاد المقدم القرشي: "اتضح أن الضحية مواطنة في العقد الخامس من عمرها، كما تم ضبط المتهمة في حينه، وتبين أنها من جنسية إفريقية في العقد الثالث من عمرها، وضبط بحوزتها مبلغ ٧٠٠٠ ريال مجهولة المصدر".