عاجل

البث المباشر

تدشين مختبر الخلايا الجذعية بتخصصي الملك خالد للعيون

المصدر: الرياض - هاني الصفيان

افتتح نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور بن ناصر الحواسي، اليوم السبت، الندوة الأولى لتحضير الخلايا الجذعية التي ينظمها مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﻤﺤﺎﺿﺮات اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺒﻨﻰ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ.

وألقى المدير العام التنفيذي للمستشفى الدكتور عبدالإله بن عباد الطويرقي كلمة قال فيها: "أرحب بكم في الندوة الأولى لتحضير الخلايا الجذعية وافتتاح مختبر زراعة الخلايا الجذعية للقرنية بشقيه الإكلينيكي والبحثي، والذي تم إنشاؤه حسب المواصفات العالمية، والذي يعتبر الأول من نوعه بالشرق الأوسط، وأحد المختبرات القليلة على مستوى العالم".

وقال: "التزم مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، وبحسب مكانته المتميزة بين مستشفيات العيون بالعالم بتوفير أفضل وأعلى مستوى من الرعاية الطبية التخصصية في علاج أمراض العيون، مدعومة بإجراء البحوث التطبيقية والإكلينيكية، مع التوسع في برامج التعليم والتدريب، ومن هذا المنطلق تم إنشاء هذا المختبر والذي يهدف إلى تحضير الخلايا الجذعية للقرنية والتي ستمكن أطباء المستشفى من علاج الكثير من الحالات المرضية التي تسبب العمى، ولم يكن ممكناً علاجها في السابق".

وأضاف: "حيث يقوم الطبيب المعالج باستئصال عدد قليل من الخلايا الجذعية من المريض وتتم زراعتها في مختبر للخلايا الجذعية ملائماً لنمو هذه الخلايا لتصبح نسيجاً تعاد زراعته في عين المريض، وتتم هذه الإجراءات في ظروف شديدة التعقيم في مختبر زراعة الخلايا الذي أنشئ حسب المقاييس العالمية، وقد تمت زراعة خلايا جذعية للقرنية لثلاثة مرضى، وسوف تتم زراعتها في العين خلال اليوم وغداً، وبالنسبة لمواصفات مختبر الخلايا الجذعية، فهو مجاز من المواصفات الفيدرالية للمختبرات ذات الضغط الموجوب، والحوائط مصنوعة من الصلب المزدوج المضاد لنمو البكتريا والأحياء الدقيقة، ومزود بباب يفتح ويغلق بواسطة الخلايا الضوئية دون الحاجة للمس بالأيدي، والمختبر مزود بجهازين للتحكم بالرطوبة النسبية داخل المختبر عن طريق جهاز ترطيب وجهاز إزالة الرطوبة ويعملان تلقائياً للمحافظة على نسبة الرطوبة بدرجة ثابتة طوال الوقت، وتعقيم الهواء داخل المختبر عن طريق مرشح ويعاد تدوير الهواء من خلال جهاز تعقيم للهواء يعمل بالأشعة البنفسجية لضمان أعلى دراجات التعقيم، كما يحتوى المختبر على حاضنة لحفظ الخلايا وخزانة معقمة، وكذلك مجهر خاص لفحص الخلايا، كما يحتوي المختبر على أجهزة تعقيم وتنقية المياه، كما أن جميع التجهيزات المعملية من طاولات ومقاعد وأدراج مصنوعة من الصلب المقاوم لنمو البكتريا".

منوهاً بأن بنك العيون في المستشفى هو عضو دولي في المنظمة الأميركية لبنوك العيون، وكذلك هو عضو في الفيدرالية الدولية لبنوك العيون، وعضو في منظمة كل الأميركان لبنوك العيون والتي يتكون أعضاؤها من دول الأميركتين، وكذا تربطه علاقة وثيقة بالمنظمة الأوروبية لبنوك العيون، وقام بنك العيون بالمستشفى منذ إنشائه وحتى نهاية شهر ديسمبر 2013م بزراعة عدد (17,114) قرنية، كما وفر عددا كبيرا من الأنسجة ليتم إرسالها إلى الجهات الطبية المختلفة بالمملكة.

كما حقق المستشفى إنجازاً مميزا في مجال طب العـيون، حيث نجح بنك العيون بالمستشفى في إجراء (308) عمليات زراعة قرنية خلال الشهـرين الماضيين في الفترة من 1 ديسـمبر 2013 إلى 31 يناير 2014م، حيث جاءت بنتائج وجودة تماثل ما تحققه أكبر مراكز زراعة القرنية في الولايات المتّحدة الأميركيّة وأوروبا.

وقال الطويرقي: "يأتي ذلك كله في ظل الدعم السخي والمستمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد- حفظهم الله- من أجل تسهيل حياة المواطن والمقيم، وكذلك حرص معالي وزير الصحة الدائم على دعم ومساندة هذا المستشفى لتحقيق مهمته المتمثلة في رعاية المرضى ومواصلة التعليم والتدريب والأبحاث".

وقام الدكتور منصور بن ناصر الحواسي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية بتدشين مختبر زراعة الخلايا الجذعية للقرنية بشقيه الإكلينيكي والبحثي والذي يعتبر المختبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن فعاليات الندوة تستمر حتى يوم الاثنين 14 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق 14 أبريل 2014م.

إعلانات