قصة رجل الأمن السعودي الذي قتل على الحدود اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

يتداول السعوديون وعلى نطاق واسع قصة رئيس الرقباء عبدالرازق الغامدي، الذي قُتل أثناء تأدية عمله على الشريط الحدودي مع اليمن، عندما أطلق مجهولون النار عليه .

قصة الغامدي كانت محل تعاطف سعوديين، حيث نجا من الموت مرتين أثناء تأدية عمله قبل أن يغادر الدنيا نهاية الأسبوع الماضي متأثراً بطلقات نارية لم تمهله طويلا.

وكان وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وأمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود قد زارا عائلة الغامدي، ونقلا تعازي خادم الحرمين وولي العهد، وأكدا أن الدولة ستعتني بأطفاله وتكفل احتياجاتهم كافة اتباعاً لأوامر خادم الحرمين بالاهتمام بأُسر وأطفال الجنود الذين يقضون دفاعاً عن المملكة.

وطرحت نشرة الرابعة على قناة العربية، اليوم الاثنين، قصة الغامدي، وتوسعت في تفاصيلها بعدما استضافت شقيقه الأكبر مشهور الغامدي.