عاجل

البث المباشر

عبدالله عمر خياط

<p>كاتب سعودي</p>

كاتب سعودي

سيارات الأجرة تخنق المرور بالشوارع

.. من غرائب ما يحدث في شوارعنا تتابع سيارات الأجرة بعضها اثر بعض بحثا عن راكب يمكن التقاطه من وسط الشوارع.
والذي لا شك فيه أن انفلات الحبل على الغارب لسيارات الأجرة لترمح في الشوارع كيف شاءوا مزعج وهو في الوقت نفسه من أهم الأسباب التي تربك المرور، وأحسب أن مرد ذلك إنما هو بسبب انعدام وسائل النقل العام.. والذي يبدو أن الفرج قد جاء وإن لم يكن هو الحل الكامل ولكن على الأقل خطوة نحو التصحيح، إذ نشرت «عكاظ» يوم الثلاثاء 25/4/1435هـ خبرا بعنوان «لائحة جديدة لسيارات الأجرة تمنع تجوالها في الشوارع»، يقول نصه : كشف وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري لـ«عكاظ» عن معالجة شاملة بشأن الأجرة العامة بعد أن أصدرت الوزارة لائحة جديدة اسمتها «لائحة الأجرة الخاصة»، بشروط تتمثل في أن تكون السيارات ذات مستوى عال، وفيها أجهزة تتبع، ولا تدور في الطرقات، وإنما تطلب عن طريق الهاتف.
وأوضح بأن من ضمن الاشتراطات أن تكون سيارات الأجرة تحت مراقبة الشركة منذ خروجها للطلب إلى عودتها،مشيرا إلى أن لائحة الأجرة العامة قيد التنفيذ، وقال: هناك شركات بدأت تقدم هذه الخدمة وسوف تزداد تدريجيا سواء في عدد السيارات أو الخدمة.
جاء ذلك بعد أن افتتح وزير النقل فعاليات ملتقى آفاق النقل العام في المملكة الذي تنظمه جمعية الهندسة المدنية في فندق هيلتون بحضور وكيل جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور مصطفى مهرجي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الدكتور عبدالله الغامدي وعدد من أعضاء الجمعية والمهتمين بشؤون النقل العام بالقطاعين الحكومي والخاص.
إذن فما هو الحل ؟ .. الحل يكمن في توفير وسيلة انتقال متطورة ومريحة بربط المدن بالقطارات السريعة والتي ستسهم في حل مشكلة النقل داخل المدن، وسهولة وسرعة نقل الركاب والبضائع كما هو حاصل الآن بالمنطقة الشرقية والرياض، على أن يتبع ذلك تنفيذ مشروع مترو الأنفاق لتسييره تحت الأرض ليغطي المدينة بالكامل، بالإضافة إلى توفير باصات حديثة للنقل العام، والذي نعرفه أن هذه المشاريع قد تمت الموافقة عليها واكتملت دراساتها الفنية.. فما هو سبب التأخير ؟
السطر الأخير :
أين الليالي اللواتي سببت سقمي يا ليلة بعدها عيناي لم تنم.

نقلا عن صحيفة "عكاظ"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات