30 أبا سعوديا يلجأون للمحاكم لحمايتهم من ضرب أبنائهم

نشر في: آخر تحديث:

لجأ 30 أباً سعودياً إلى المحاكم في المملكة، لحمايتهم من ضرب أبنائهم.

وقالت مصادر لـ"العربية.نت" إن هؤلاء يمثلون ربع القضايا التي استقبلتها المحاكم من الآباء ضد أبنائهم منذ بداية العام الحالي.

وأضافت المصادر "نظر القضاة في 48 محكمة في مختلف مناطق السعودية في 127 قضية رفعها الآباء والأمهات على أبنائهم بدعوى العقوق، من بينها الإيذاء اللفظي، والطرد من المنزل.

وأعلنت المحكمة الجزائية في الرياض نظر المحاكم في عدد القضايا بعد أن بت قضاتها في 13 قضية عقوق، فيما نظرت المحكمة الجزائية في جدة في 10 قضايا، تليها المحكمة الجزائية في خميس مشيط بثماني قضايا، أما المحكمة الجزائية في الطائف فنظرت في ست قضايا، ومثلها المحكمة العامة في الدمام، والمحكمة العامة في مكة المكرمة، تلتها المحكمة العامة في نجران بخمس قضايا، وهو ذات العدد الذي بتت فيه المحكمة العامة في الرياض".

وبحسب نظام الإجراءات الجزائية الجديد، يحق للقاضي إيقاع العقوبة التي يعتقد أنها مناسبة على قضايا العقوق، وتدخل التلفظ على الوالدين، أو عدم الإنفاق عليهم، أو عدم خدمتهم، وحتى عدم زيارتهم في جرائم العقوق، إضافة للاعتداء والإيذاء لهم، وتتراوح العقوبة في العقوق اللفظي أو العصيان لهم بين التوبيخ وحتى السجن لأربعة أشهر، فيما تصل العقوبة حال الاعتداء الجسدي على أحد الوالدين للسجن سنتين.