عاجل

البث المباشر

مـتقاعد سعودي في الــبوسنة!!

تناقلت وسائط التواصل الحديثة خبراً وصوراً لمتقاعد سعودي هَــرب من غلاء أسعار العقار والتكاليف الكبيرة للمعيشة هنا ، وانتقل للعيش في (الـبُـوسْـنَـة) بعد أن اشترى مزرعة هناك بمبلغ زهيد مقارنة بما هنا!!
ولقد رأيت نماذج أخرى من المتقاعدين المهاجرين في دول عِــدة وخاصة (مصر)، أجبرتهم قلة المعاش التقاعدي وغلاء الأسعار على الرّحِـيـل بعيداً رغم حبهم لوطنهم الذي ينعم - ولله الحمد- بالأمن والأمان.
لقد حَـكَـمَ المنطق بأن المتقاعِــد يعود بعد عناء وسنين العمل إلى موطنه ومدينته الأمّ ليقضي فيها بقية حياته في أحضان أسرته وأهله؛ فلماذا انعكست الصورة عند طائفة من المتقاعدين عندنا!
أولئك المهاجرون ربما تزداد أعدادهم ما لم تـسارع المؤسسات الخدمية المسئولة لعلاج أوضاع المتقاعدين مالياً واجتماعياً!
فالأصوات ترتفع منذ سنوات بفرض حَــدٍّ أدنى للتقاعد لايقل عن (5000 ريال)، مع علاوة سنوية تواكب ارتفاع وتيرة الغلاء؛ فأغلب المتقاعدين معاشاتهم لاتتجاوز (2000 ريال) وتلك لا تكفي لقمة العيش فضلاً عن المصاريف الأخرى، ولاسيما وبعضهم قائم على أسرة كبيرة!
وهناك مطالبات أيضاً بتأمين طبي وسَــكن أو بدله، وإعفاء أو تخفيضات كبرى في رسوم الخدمات ووسائل المواصلات!
وأخيراً ربما تميزت فئة المتقاعدين بجمعية وطنية واجبها أن تدافع عن حقوقهم، وتسعى لتطوير الخدمات المقدمة لهم؛ لكنها وللأسف حتى الآن تبدو عاجزة عن القيام بمسئولياتها إلا من بعض التصريحات والوعود الإعلامية؛ فمتى يتحرك مسئولوها ؟!ومتى تصدق وعودهم؟! (قــولوا: يارب)!!

نقلاً عن صحيفة "المدينة"

www.al-madina.com/node/539294/%D9%85%D9%80%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%80%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%86%D8%A9.html

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات