عاجل

البث المباشر

الأسباب التي منعت المعتمرين من التدافع

المصدر: مكة المكرمة - خميس الزهراني

لا يزيد عددهم على 3000 رجل، لكن جودة وتنوع تدريبات تلقوها تجليا بوضوح في خدمة الحرم المكي والنبوي.

وفي تقرير خاص لقناة "العربية"، فإنه تم الاعتماد على قوات الطوارئ لضمان ضبط إيقاع تدفق المعتمرين على بوابات الحرم، ومنع حدوث تدافع، وهي مهمة تحتاج إلى قدرات تنظيمية والتزام.

وتمتلك قوات الطوارئ الخاصة خبرات تراكمية في إدارة الحشود وتفريغ الاختناقات البشرية، وهو جهد ينساق في مسارات حماية الأرواح وسلامتها.

إعلانات