ذلك ما كنّا نبغي

عابد خزندار

نشر في: آخر تحديث:

فهل يتحقق فعلا ؟ فقد صرّح مسؤول في وزارة التربية والتعليم بأنّ الوزارة تعكف على توزيع أجهزة لوحية الكترونية « آيباد» أو محمولة على المعلمين العام المقبل، وذلك ضمن خطتها لتطبيق التعليم الالكتروني، وأوضح الدكتور جارالله الغامدي المستشار والمشرف العام على تقنية المعلومات في الوزارة، وهو ما نشرته إحدى الصحف، أنّ توزيع الأجهزة الالكترونية على المعلمين سيكون ضمن مشاريع التقنية التي ستطبق خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنّ من ضمن المشاريع توزيع أجهزة الآيباد على الطلاب والطالبات بعد ثلاث سنوات، وهذا يعني أن ننتظر هذه المدة قبل أن تتحقق أحلامنا ولكن لا ضير، فقد صبرنا كثيرا ويمكن أن نصبر قليلا، والمهم أن ننتقل ممّا أسميه ثقافة الكاسيت وهي نوع من التلقين إلى ثقافة الكمبيوتر، وثقافة الكاسيت هذه ابتدعها الخميني، وهي المسؤولة عن انحراف آلاف الشباب من بلادنا، وما الكوارث بل المجازر التي ترتكبها داعش واشباهها إلاّ إحدى جرائر هذه الثقافة، على أنّ الذي يعوضنا عن الصبر هو أن تغطّى فورا جميع المدارس بخدمة الواي فاي، بحيث يستطيع من يملك جهازا خاصا من الطلبة أن يستخدمه، ولن يبخل الآباء على أبنائهم به، ومن لا يملك الجهاز يستطيع أن يستخدم معامل الحاسب الآلي التي قالت الوزارة إنها ستنفذها، وسيكون هناك ٢٧٠٤٦ معملاً، فحيّ على الفلاح.

نقلاً عن صحيفة "الرياض"

www.alriyadh.com/959728

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.