استاد عبدالله الفيصل بريء من التعويضات في حكم قضائي

نشر في: آخر تحديث:

رغم أن الاستاد الرياضي الواقع في غرب محافظة جدة ما زال يرزح تحت أعمال تطويرية بطيئة بدأت مع إنشاء معلب جوهرة جدة الذي دشن نهاية الموسم الرياضي الماضي فإن استاد عبدالله الفيصل كان يواجه حكماً قضائياً طوال تلك الفترة انتهى يوم أمس .

ويطالب ورثة أحد المواطنين في جدة بتعويضات من أمانة جدة حول ملكيتهم لأرض الاستاد الرياضي والأراضي الواقعة في محيطه وجراج السيارات وأحياء سكنية بموجب صك قالت محكمة الاستئناف في مكة المكرمة إنه لا يصح الاستناد إليه ما لم تطبق به التعليمات الخاصة بحجج الاستحكام لأنه يعتريه خلل شرعي .

وكانت المحكمة العامة في جدة قد أصدرت حكماً ابتدائيا يقضي بتعويض ورثة رجل أعمال عن اقتطاع أراضيهم وتحويلها إلى أحياء سكنية وجراج للسيارات واستاد رياضي، قبل أن تعترض كل من وزارة المالية وأمانة محافظة جدة على الحكم وتطالبان باستئنافه قبل أن يصدر الحكم لصالحهما يوم أمس .

القضية العقارية الأشهر في السعودية خلال السنوات الأخيرة قد بدأت قبل عامين حينما أوعز ورثة رجل أعمال لمحاميهم التقدم بشكوى لتعويضهم عن إقامة منشآت مثل استاد الأمير عبدالله الفيصل وأحياء سكنية قبل ثلاثين عاما على مساحة الأرض المملوكة لهم .

يذكر أن استاد الأمير عبدالله الفيصل والذي كان مقرراً افتتاحه بداية الموسم الرياضي الماضي قبل أن يشهد عدة تأجيلات يعرف انتقادات عدة من جانب الجماهير الرياضية، لتأخر أعماله التطويرية وعدم معرفة توقيت افتتاحه الجديد.