السفارة السعودية في فرنسا توضح حقيقة السطو المسلح

نشر في: آخر تحديث:

كشفت السفارة السعودية في فرنسا حقيقة سطو مسلح على سيارة دبلوماسية تابعة لها، والتي أثيرت في وسائل إعلام غربية اليوم الاثنين.

وقالت السفارة في بيان لها إن ما نشر غير صحيح، حيث إن السيارة مستأجرة من قبل مواطن سعودي، تعرضت لهجوم من قبل عناصر، وتم إجبار السائق على التوقف أثناء توجهه إلى المطار، وتوجد فيها أمتعته، التي سرقت بالكامل.

وأوضحت "باشرت الحادث بعد أن تلقت إتصالاً من المواطن المعني ، وتعاملت مع الأمر حسب ما تقتضيه الأنظمة والقوانين ، وساعدت المواطن حتى غادر الجمهورية الفرنسية ، ولا تزال تتابع الأمر مع السلطات الفرنسية المعنية التي تجري التحقيقات بهدف كشف ملابسات الحادث".

وكانت وسائل إعلام أجنبية وعربية أوضحت اليوم سطوا مسلحا على سيارات تابعة للسفارة السعودية في باريس، ونهب نقود ووثائق منها، تصل قيمتها إلى 250 ألف يورو ووثائق دبلوماسية.