أجهزة رياضية وإنترنت مفتوح في مضمار مشي بتبوك

نشر في: آخر تحديث:

مضمار مشاة بطول 4 كم ذهاباً وإياباً أنشأته أمانة منطقة تبوك، ليكون متنفساً وميداناً لأهالي المدينة ليمارسوا فيه رياضة المشي.

وقال وكيل الأمانة للتشييد والبناء المكلف المهندس محمد حسني هاشم إن الأمانة تسعى إلى تطوير جميع خدماتها البلدية، ومن أهم ما تسعى إلى تطويره هو تطوير المشاريع التي تمس المواطن بشكل مباشر كتطوير الطرق والميادين والحدائق.

وأخيراً بدأت الأمانة بتطوير مضمار المشاة الواقع على طريق الملك فيصل، حيث سيكون هذا المضمار معلماً بارزاً لمدينة تبوك الورد لتميز موقعه، ولما سيحتويه من مرافق تلبي احتياجات مرتاديه.

وأضاف أن الأمانة قامت بدراسة لتحديد الاحتياجات الضرورية للمضمار فبدأت بزيادة حجم المضمار عرضاً بمسافة تزيد على 10 أمتار وقامت بتحديد 3 مواقع على طول المضمار لتحتوي على مرافق عامة للاستثمار ودورات مياه وأماكن للجلوس.

ولأن المضمار هدفه الرئيسي هو تسهيل ممارسة الرياضة فقد بين المهندس محمد أن الأمانة ستقوم بتوفير آلات رياضية ليمارس رواد المضمار أنواعاً مختلفة من الرياضات، حيث سيتم وضع مجموعة من الآلات الرياضية في بداية المضمار والمجموعة الأخرى في نهايته .

وأضاف أن المضمار سيكون متنفساً لكل الأسرة وستقوم الأمانة بوضع ألعاب للأطفال في بداية المضمار وفي نهايته، ولأن خدمة الإنترنت أصبحت شيئاً ضرورياً لا يستغني عنه كثير من مرتادي المضمار فستقوم الأمانة بتوفير خدمة الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) مجاناً على طول المضمار، بما يتوافق مع سياسة وزارة الداخلية في تقديم مثل هذه الخدمات.