عاجل

البث المباشر

آخر تطورات جسر الملك حمد

المصدر: الدمام – بدر الشهري

خطوة جديدة يشهدها مشروع القطارات الخليجي بعد إعلان إنشاء جسر الملك حمد الذي باركه خادم الحرمين الشريفين، ويربط البحرين بالسعودية، إضافة إلى جسر الملك فهد القائم حالياً، والذي يربط البلدين ببعضهما برياً، الجسر الذي تبلغ التكلفة التقديرية لإنشائه خمسة مليارات دولار من المقرر أن تنتهي الدراسات المخصصة له مع نهاية العام الجاري على أن يتم التنفيذ خلال العام المقبل.

وذكر مدير عام مؤسسة جسر الملك فهد، بدر العطيشان، في تقرير أعدته قناة "العربية"، أن المؤسسة شرعت في تكليف مكتب استشاري عالمي لدراسة الجدوى الاقتصادية وطريقة ربط السعودية والبحرين، وربطها كذلك بالشبكة الخليجية، وقال "نتوقع في نهاية 2014 الانتهاء من نتائج الدراسة، ومن بعد ذلك نشرع في التنفيذ".

مشروع الجسر الذي يتوقع أن يربط الدمام السعودية بمدينة البديع البحرينية، يقدر طوله بخمسة وعشرين كيلومتراً بموازة جسر الملك فهد القائم حالياً، ويشمل الجسر الجديد بالإضافة إلى مساري القطارات المخصصة للركاب والبضائع، مساراً ثالثاً للمركبات، في حين يرتبط قطار جسر الملك حمد بعد إتمامه بشبكة القطارات الخليجية التي من المقرر أن تبدأ من الكويت مروراً بمدن عدة شرق السعودية، فالبحرين وقطر والإمارات وصولاً إلى سلطنة عمان بأطوال إجمالية تتجاوز الألفي كيلومتر.

وتمنى رئيس غرفة الشرقية، عبدالرحمن العطيشان، أن يسرع تنفيذ المشروع، وأن تكون له الأولوية في التنفيذ، ما ينعكس على التجارة البينية بين دول مجلس التعاون.

حلول جديدة سيضيفها الجسر الجديد لنظيره القائم الذي يشهد تزايداً في أعداد المسافرين سنوياً، إذ سجل خلال يوم واحد من العام الماضي معدلات قياسية في عبور المسافرين بعد مرور مئة ألف مسافر، ما يجعل مشروع الجسر الجديد ضرورة لابد منها.

إعلانات

الأكثر قراءة