الأدوار الإيجابية لسفاراتنا ووعي المواطن

حسن مشهور

حسن مشهور

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من حالة الازدياد المطرد في وعي المواطن السعودي نحو جملة من الأمور والممارسات الحياتية، إلا أنه لايزال يتعاطى مع بعض المتطلبات من منطلق أنها لا تشكل أهمية تذكر في ذات الوقت الذي هي من الأهمية بمكان.
من ذلك ما أعلنته الدائرة الإعلامية لوزارة الخارجية مؤخراً عبر رئيسها السفير أسامة نقلي عن كون أن هناك 1% فقط من جملة المسافرين السعوديين هم من يحرصون على تسجيل جوازاتهم بالسفارات السعودية بالخارج.
ولنتخيل أن عدد المسافرين هذا العام قد بلغ قرابة 6 ملايين مسافر، و أن 6 آلاف فقط هم من حرص على تسجيل جوازاته على الرغم من سهولة التطبيق والذي يمكن تنفيذه عبر خدمة تسجيل الجواز آلياً من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية أو عبر تطبيق الهاتف. هذا الأمر يعطينا مؤشراً عن محدودية فهم المسافر لما يتوجب عليه أداؤه كي يكفل التغلب على أي إشكالية قد تطرأ على جدوله أثناء إقامته بالبلد المضيف.
في رأيي أن مرد ذلك لإشكالية مرتبطة بآلية التلقي لدينا، فنحن في الغالب نصيخ أسماعنا لكل من هبّ ودبّ بل ونتعاطى مع ما يقول وكأنه حديث قائم على مصداقية وموثوقية قانونية. فنحن نجد من يهمس في آذاننا في الغالب بل ويسعى لتكريس فكرة خاطئة جملة وموضوعاً مفادها أنك إن قمت بتسجيل جوازك ثم فقد منك فسوف يتم إدراج اسمك في لائحة الأفراد الذين لم يحسنوا التصرف أثناء سفرهم للخارج وسوف تمنع من السفر لقرابة 5 سنوات.
بل وهناك من يردد شائعة أخرى وهي أن معلوماتك الشخصية وصور ومعلومات وبيانات أفراد أسرتك ستكون مشاعة للجميع، إذ إن عملية تسجيل الجواز ستسهم في انتفاء الخصوصية عن ذواتكم وستكون مجمل معلوماتكم الشخصية والخاصة مشاعة للجميع.
في حين أن جميع هذه المعلومات مغلوطة وهي كغيرها من مثيلاتها التي يطلقها بعض الجهال على عناتها دون دراية علمية أو معرفة بالإجراءات الرسمية المطبقة من قبل سفاراتنا ولكن مع الأسف أنها هي من ضمن الأمور التي تسهم في منع المسافر السعودي من الحرص على تسجيل جوازه ومن ثم تحرمه من إمكانية الانتقاع بالمزايا الإيجابية لخدمة تسجيل جوازه بإحدى ملحقياتنا بالخارج، التي يكون من ضمنها أنه في حالة فقدك جوازك أو سرقته فإن عملية تسجليه مسبقاً سوف تسهم في تسهيل عملية حصولك على وثيقة سفر بديلة وسوف توفر عليك الوقت والجهد نظراً لكون معلومات جواز سفرك قد تم تسجيلها وإدراج بياناتك في نظام التسجيل آنفاً.
وهناك منفعة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها وهي أنك في الوقت الذي تعمد فيه لتسجيل جوازك فإنك ستجد أن السفارة ستزودك بمعلومات قيمة عن البلد الذي قدمت إليه ومن ذلك وضعه الأمني وكذلك الوضع الصحي به بالإضافة لمجالات الأعمال المختلفة عن هذا البلد الذي قدمت اليه.
إن وزارة الخارجية مطالبة في المرحلة القادمة بمزيد من الحملات التوعوية الممنهجة التي تخاطب المواطن بمزيد من الإدراك عن المفاهمية المغلوطة عن أدائها التي ترسبت في وعيه عبر عقود من مصادر تلقي خاطئة.
في ذات الوقت الذي أرى أن على المواطن السعودي أن يكون أكثر دراية ووعياً وتثبتاً من أي معلومة يتلقاها من مصادر غير رسمية أو موثوقة ومن ثم عليه أن يحرص على إجراء الأمور التي تسهم في نفعه وتعمل على تذليل المعوقات التي قد تواجهه وأن يعي جيداً أن جميع مؤسسات الوطن الرسمية قد كرست لخدمته والعمل على راحته.

نقلاً عن صحيفة "الشرق"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.